ما هي مكونات الإندومي؟ وهل يسبب الإندومي الامراض المزمنة؟

الاندومي أو النودلز هي وجبة سريعة التحضير انتقلت إلينا من دول جنوب شرق آسيا وتحديدا من دولة إندونيسيا ومن ثم انتشرت هذه الوجبة في الكثير من الدول وأصبحت وجبة شعبية لمجموعة كبيرة من البلدان وجميع بلدان الشرق الأوسط، ثم قامت نيجيريا ببناء اضخم مصنع لصناعة الاندومي واصبحت من أكبر المصدرين للإندومي أو النودلز في جميع دول إفريقيا وبسبب إنتشاره الضخم بين جميع الفئات العمرية سواء للأطفال أو الشباب بدأت تدور حول الإندومي الكثير الشائعات والتساؤلات هل الإندومي ضار بالصحة؟ أم غير ضار بالصحة؟! هل قد يسبب الإندومي السرطان؟ سوف نجيب عن كل هذه التساؤلات من خلال هذا المقال

  • مكونات الإندومي 

مايجب أن نعرفه أولا هو مكونات الإندومي الشعرية المستخدمة وهي شعرية مصنوعة من الدقيق والماء والزيت وهي شعرية طبيعية مثل المعكرونة العادية ولا يوجد أي علاقه بينها وبين الأمراض المزمنه وإنما المكون الثاني للإندومي وهو كيس البهارات والذي يكسبه النكهة و الطعم و هو المشكلة حيث يتكون كيس البهارات هذا من مادة جلوتامات أحادي الصوديوم او مادة MSG.

  • ماهي مادة إم إس جي MSG المضافة للإندومي 

هي ملح الصوديوم الأحادي لحمض الغلوتاميك في عام 1908 أكتشف كيكوناي إيكيدا وهو أستاذ علم الكيمياء بجامعة طوكيو أن هذه المادة هي أكثر الاملاح المشتقة من حمض الغلوتاميك إستقرارا، كما أنها المادة الأفضل على الإطلاق فيما يتعلق بإكساب الطعام مذاقا خاصا يسعي إليه الكثيرون ولا يمكن إيجاده في أي مادة آخري.

وتشكل الجلوتامات المكون السحري لمادة الMSG حيث أنه حمض أميني شائع يفرز بشكل طبيعي في بعض الاطعمة مثل الطماطم، صلصة فول الصويا، فطر عيش الغراب المجفف ومجموعة من الفواكهة والخضروات وإضافة الصوديوم إلى هذا الحمض يتحول إلى مركب مستقر في صورة مسحوق يمكن إضافته للطعام وأصبحت مادة MSG مادة منتشرة على طاولات الطعام حول العالم لإكسابه مذاقا خاصا.

وبدأت الشائعات والكثير من التساؤلات حول مادة إم إس جي في الإنتشار تحديدا في عام 1968 عندما كتب ” هو مان كواك ” رسالة الي مجلة الطب البريطانية The New England journal of medicine كتب فيها عن مجموعة من الأعراض التي تنتابه كلما تناول طعامه في أحد المطاعم الصينية بالولايات المتحدة ووصفها بأنها إحساسا بالخدر يصيبه في رقبته من الخلف ثم ينتشر إلى زراعيه وشعور بالضعف العام وبعد الكثير من التكهنات التي شك بها كواك انتهت في النهاية حينما أشار إلى مادة ال إم إس جي المنتشرة بكثرة في المطاعم الصينية وعلي عكس المتوقع إنتشر ما وصل إليه كواك إنتشارا واسعا وانطلق عدد هائل من الكتب والدراسات التي تبحث عن الحقيقة بشأن تلك المادة الكيميائية.

  • أضرار مادة إم إس جي MSG

وانطلقت الكثير من التجارب تم خلالها تعريض كائنات حية مختلفة كالفئران والقردة وكان من بينها البشر وتم تعريضهم لجرعات كبيرة من مادة إم إس جي سواء من خلال الحقن عبر الوريد أو الفم، ثم اكتشف الدكتور جون اولني وهو باحث بجامعة واشنطن أن حقن جرعات كبيرة منها للفئران حديثة الولادة أدي لظهور رقع من الجلد الميت في المخ لديها وحينما وصلت إلى طور البلوغ أدي ذلك للسمنه والتقزم والعقم لدي بعض منها، والعديد من التجارب التي إجريت في هذا السياق لكن لم يتم الوصول لنهاية أكيدة في أيا منها مما جعل مادة إم إس جي موضع جدل.

  • الأعراض الناتجة عن تناول مادة إم إس جي MSG

وضع الباحثون قائمة تضم بعض الأعراض مثل تورم او موت بعض الخلايا الناضجة في الدماغ بالإضافه الي إضعافها للذاكرة وعدم القدرة على التركيز لكن وكما هو الحال مازال هناك جدال فيها حيث أن هذه الأبحاث إنتشر رأيان فيها بعض الباحثين أشاروا إلى أن هذه الأعراض لا تحدث إلا لمن يعاني من حساسيه تجاه مادة إم إس جي وبعضهم الآخر أشار إلى أن المادة قد تؤثر على أي شخص يتناولها، لذا فإن الجدل المستمر بين الباحثين بشأن هذه المادة هو ما يسبب الكثير من القلق حول الإندومي، لكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية قالت إن استخدام مادة جلوتامات الصوديوم الأحادية أو إم إس جي في الطعام يعتبر أمنا بوجه عام.

إلا أن الجدل حول هذه المادة الغير معروف تأثيرها بدقة يدفعنا إلى توخي الحذر أثناء تناولها كما كان د. جون اولني هو الدكتور المسؤل عن كثير من التجارب والأبحاث بهدف تبين مدي تأثير هذه المادة يدعو إلى فرض قواعد أكثر صرامة عند إستخدام مادة ال إم إس جي في الطعام
ولذا فإن تناول الإندومي بشكل عادل وعدم الإكثار منه يضمن لنا صحه أفضل، لكن إذا كنت من محبي الإندومي يمكنك إلقاء كيس التوابل الخاص به و تناول الشعريه فقط مع إضافتها إلى مرق أو شوربة اللحم أو الدجاج أو بعض الخضروات أو حتي مع صلصة الطماطم.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.