ما هو أفضل علاج والوقاية من البرد والرشح؟

ننتظر فصل الشتاء بشوقه، ونشتاق لنكون أمام المدفأة وبعدها نخرج دون أن نكون ومجهزين للخروج ووقتها يمتص الجسم مرض البرد، وأيضا ونتمنى السير تحت المطر، لكن ما نخاف منه، هو انتشار الأمراض كالرشح والبرد والإنفلونزا، لذلك يجب اتباع الطرق للوقاية من هذه الأمراض والمعنى اللغوي لكلمة رَشحَ في معجم المعاني: مصدرها رشحٌ، وتعني نَضَحَ وسَال، وكلمة رَشَحَ على وز نفعل وهذا هو معني الرشح ونتعرف عاليه هو  وحرقة وألم في العينين، مع فقد في التركيز لأجزاء الجسم، وصداع يسيطر على جميع أجزاء الرأس، وقد يطرأ ارتفاع في درجة حرارة الجسم وتصبب العرق، ويطلق عليه اسم الرشح، الزكام، نزلة البرد هو التهاب فيروسي حاد يَصيب الجهاز التنفسي العلوي، خاصة الآنف والبلعوم، وفيروس الرشح ناقل للعدوى بشكل كبير، وفيه يطرأ سيلان من الآنف بشكل كبير، والشعور بغصة في البلعوم وذلك ناتح عن التهاب في اللوزتين، بالإضافة إلى السعال القوي الذي يتبعه بحة في الصوت ونبحه في الصوت لائنه يؤسر على جميع خلايا المخ.
ما هو أفضل علاج والوقاية من البرد والرشح؟ 1 9/1/2018 - 6:33 ص

طُرق علاج البرد الرشح بسرعة:

أنها طريقه مجربه وسهله جداً وفعاله عن تجربه المكونات: كوبان ماء مغلي. نُُضيف جُوز الهند للماء المَغلِي ونتركُه لمُدة عشر دقائق فنجان صغير من الليمون.، ونشرب كُوب دافِئ يومياً، تُساعد هذه الخلطة على مُقاومة الفيروسات، واستعادة نشاط وحيوية الجسم، فالجسم عند الإصابة بالرشح يتعرَض للضعف الكبير في الجسم، . مِلعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون. ملعقة صغيرة من القُرنفل المطحون مِلعقة صغيرة من القرفة المطحونة. تُضاف هذه المُكونات لكوب من الماء المغلي، وتُغطى لمُدة من الوقت، ثم شُربِها.3 ملاعق عسل صغيرة. في هذه الخلطة يتم تحريك الليمون مع العسل، وتناوُل مِلعقة كبيرة يومياً، وذلك للتخلُص من الرشح، ومُقاومة الفيروسات، ويُساعد في التخلُص من آلام الحَلْق، عِلاج بَحّة الصوت، كما يُساعد في التخلُص من ضِيق التنفُس، لاث ملاعق جوز هند.

طرق الوقاية من البرد الرشح:

لوقاية خيرٌ من قنطار علاج، هناك إرشادات يُنصح باتباعِها، لتفَادِي الإصابة يُمنع الجلوس في مكان ساخن، ثم الانتقال لمكان بارد، لتجنُب الإصابة بالأمراض، لتغذية الصحيحة والصِحيّة، من خلال الأكل المُتوازن والغَنِي بالفيتامينات، والإكثار من الحمضيات، والفواكه شُرب السوائل بكثرة، فهي تُساعد على حِماية الجسم من خلال طردْ الفيروسات والآفات، يُنصح بعدم الاختلاط مع المُصابين بالرشح، وذلك لأنّ الفَيروس في الرشح مُعدي، فهذا الفيروس ينتقل بين الأفراد عن طريق المُلامسة بالأيدي، أو من خِلال الرذاذ الموجود في الهواء، لذلك يجب تجنُب الجلوس بجوار الشخص المُصاب، وإذا كنتَ الشخص المُصاب تجنّب العطس أمام الأشخاص، بالإضافة لعدم استخدام الأغراض الشخصية للشخص المُصاب، لاحتمال وجود الفيروسات.