ما بعد استئصال المرارة… أهم النصائح وما يجب تجنبه من أطعمة


حتما قد وجد كثيرون ممن استُئصلت مرارتهم أنَّ خيارات تناولهم للطعام قد قلّت، وأصبح لزاماً عليهم الامتناعُ عن أطعمةٍ كانوا يتناولونها قبل إزالة المرارة، بل لربما يصل الأمر بمن تمّ استئصال المرارة لديهم إلى الشعور ِبالألمِ بعد تناول الطعام مباشرةً مما يستدعي ذهابهم للحمام مُسرعين في كل مرة بعد تناولهم للطّعام. لذا دعونا نلقي نظرة على دور المرارة في عملية الهضم في جسم الإنسان وكيف تتم عملية امتصاص الطعام بعد تناوله.

عملية الهضم لدى الإنسان ودور المرارة

حين يتناول الإنسان أي أطعمة تحتوي على دهون، أو أطعمة بها عناصر وفيتامينات تُذاب في الدهون، نجد أنّ العصارة الصفراوية تنطلق لتعمل على إذابة الدهون، ومصدر هذه العصارة الصفراوية هي المرارة والتي تعتبر مخزن العصارة الصفراوية التي يصنّعها الكبد. لذا حين يتمُّ استئصال المرارة، نجد أن هناك فقدانا لأحد أماكن العصارة الصفراوية ألا وهي المرارة والتي تعتبر مخزن العصارة الصفراوية، وبدلا من تخزين العصارة الصفراوية بعد تصنيع الكبد لها نجدها تنطلق مباشرة بكميات قليلة وليست مُركّزة من الكبد إلى الأمعاء الدقيقة في مكان يُسمى “الاثنى عشر” حيث تعمل على هضم الدهون وهضم الفيتامينات التي تذوب في الدّهون. الأمر الذي بدوره قد يسبب آلاماً في البطن وإسهال وذلك إذا وصلت العصارة الصفراوية إلى الأمعاء الغليظة.

أطعمة يجب تجنبها بعد استئصال المرارة

تحتوي الأطعمة المقلية بطبيعتها على نسبة مرتفعة من الدهون وبالتالي يجد الجسم صعوبة في هضمها. فما بالنا بمن تم استئصال المرارة لديهم! حتما سيجدون صعوبة شديدة في هضم الأطعمة المقلية وذلك نتيجة قلة تركيز العصارة الصفراوية نتيجة استئصال مخزن العصارة الصفراوية ألا وهي المرارة. لكن ما زال يتوجب على الفرد أن يتناول الدهون وذلك لأهميتها الكبرى في الجسم لاسيما الحفاظ على صحة الأعصاب. لذا يجب عليك أن تتحرى الدقة في اختيار الدهون التي تتناولها ولتحرص على أن تكون هذه الدهون دهونا نافعة لجسمك وليست دهونا ضارة. وبناء على هذا يجب عليك بعد أن استُئصلت المرارة لديك الامتناعَ عما يلي من أطعمة والتي ستجلب نفعا يُضاف لصحة قلبك أيضاً:

  • البطاطس المقلية.
  • حلقات البصل المقلية.
  • الدجاج المقلي.
  • السمك المقلي.
  • امتنع عن أي شيء مقلي.

الأطعمة التي تحتوي على دهون بكميات كبيرة

امتنع أيضا عن كل ما يحتوي على دهون بكميات مبالغ فيها وافضل طريقة لتعرف ذلك هي من خلال تفقد يدك بعد امساك الطعام فإذا أخذ يُقطر دهونا على يديك بعد أن أمسكته، فهذا طعام يحوي دهونا بنسبة مرتفعة ولا شك في ذلك. ومن أمثلة هذه الأطعمة التي تحوي دهونا بنسبة مرتفعة ما يلي:

  • البرجر.
  • البيتزا التي يملؤها الجبن.
  • المرق الذي يحوي كميات كبيرة من القشدة.
  • اللحوم التي تحوي نسبة مرتفعة من الدهون.

الزيوت النباتية

لا شك أن جسم الإنسان الصحيح يحتاج توازنا بين أحماض “أوميغا 6” الدهنية وأحماض “أوميغا 3” الدهنية، لكن رغم ذلك نجد أن الأحماض الدهنية السائدة في الزيوت النباتية المُستخدمة حالياً هي أحماض “أوميغا 6” الدهنية. لذا يجب عليك تحري الدقة في تجنب تلك الزيوت النباتية التي تحتوي على نسبة مرتفعة من أحماض “أوميغا 6” الدهنية ومنها ما يلي:

  • زيت الذرة.
  • زيت الكانولا.
  • زيت حبة العنب.
  • زيت عباد الشمس.
  • زيت العُصفر.
  • زيت فول الصويا.
  • المايونيز.

بعد أن عرفنا تلك الزيوت النباتية والمواد التي تحوي أحماض “أوميغا 6” الدهنية يجب أن نعرف كيف نجد الزيوت التي تحوي أحماض “أوميغا 3” الدهنية والتي تُعتبر مضاد تورم رائع. توجد أحماض “أوميغا 3” الدهنية في كل مما يلي:

  • زيت الزيتون البكر.
  • زيت جوز الهند.

الأطعمة الجاهزة

لا شك أن الأطعمة الجاهزة ليست أطعمة صحية وذلك لاحتوائها على نسبة مرتفعة من السكر ومن الحبوب غير الكاملة، الأمر الذي بدوره يؤدي إلى رفع نسبة الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري، وأمراض السمنة. وبالنسبة للدهون، فالأطعمة الجاهزة تحتوي على نسبة مرتفعة من أحماض “أوميغا 6” الدهنية. ولمَ لا؟ فجميع الأطعمة الجاهزة والمغلفة تحتوي على نسبة مرتفعة من زيت فول الصويا. لذا يجب عليك أن تتجنب ما يلي من أطعمة جاهزة وذلك حفاظاً على صحة القلب والأوعية الدموية بخلاف سلامة الأمعاء الغليظة والقولون:

  • المعجنات الجاهزة.
  • الكعك.
  • البسكويت
  • رقائق البطاطس.

المشروبات أثناء تناول الطعام

ينصح الأطباء دائما بتقليل كمية المياه قبل تناول الطعام وأثناء الأكل؛ وذلك حفاظاً على كمية وتركيز العصارة المعدية وكذلك تركيز الإنزيمات الهاضمة والتي تُفرز من الجهاز الهضمي. الإكثار من السوائل قبل وأثناء تناول الطعام يؤدي إلى تخفيف تركيز العصارة المعدية وكذلك تخفيف تركيز الإنزيمات الهاضمة، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة سوء الأمر لدى المرضى الذين تم استئصال المرارة لديهم وذلك لأنهم في أمس الحاجة إلى مساعدة هذه العصارة المعدية وهذه الانزيمات وذلك تجنبا لحدوث مشاكل هضمية.

الأطعمة الثقيلة الدسمة

سيزداد الضغط الواقع على جسدك حتما ان أكثرت من كمية الطعام التي تتناولها الأمر الذي يؤدي إلى زيادة رد الفعل لدى العضلات الملساء الموجودة في جدار الأمعاء لديك مما يزيد من انقباضاتها وبالتالي تسوء أعراض مشاكل الهضم لديك. لذا ينصح الأطباء بتناول الطعام على فترات أكثر وبكميات قليلة وذلك لتقليل الضغط الواقع على جسدك.

أطعمة أخرى تسبب مشاكل هضمية لدى الكثيرين

لا شك أن هناك أطعمة يسبب تناولها مشاكل لدى البعض حتى وإن كانت مرارتهم سليمة وموجودة، ومن أهم هذه الأطعمة ما يلي:

  • الأطعمة سيئة الامتصاص في الأمعاء الدقيقة والتي تحوي سلاسل قصيرة من الكربوهيدرات، والتي تُسمى اختصاراً “فودماب”.
  • الأطعمة التي تحتوي على مادة “الجلوتين”، وخاصة لدى مرضى “السيلياك”.
  • الألبان والأطعمة المشتقة من اللبن.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكر.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة الذرة ومشتقاته.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من فول الصويا ومشتقاته.

كانت هذ هي أهمّ النصائح المتعلقة بالأطعمة الواجب تجنبها بعد استئصال المرارة وذلك لعيش حياة أفضل ذات جودة عالية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.