ما العلاقة بين صحة اللثة والتهاب البروستات؟ الوقاية خير من العلاج

العلاقة بين أمراض اللثة والتهاب البروستات؟

ما العلاقة بين صحة اللثة والتهاب البروستات؟ الوقاية خير من العلاج 1 23/5/2015 - 8:17 م

ما العلاقة بين صحة اللثة والتهاب البروستات؟ ماهو البروستات؟ هي الغدّة التي تساعد في إنتاج السائل المنوي. وعند التهاب هذه الغدة يصبح التبوُّل صعباً وهذا سبب كاف لكي يعتني الرجال بمعالجة الامراض اللثويَّة.

فطبقاً لعلماء وباحثين من كليَّة، وقسم طبّ المسالك البولية والأمراض، في مستشفيات جامعة Case Western Reserve، فقد ادت معالجة المرض اللثوي من النقص من أعراض التهاب البروستات.

وقد أظهرت مجموعة من الدراسات وجود صلةٍ بين المرض اللثوي والتهاب البروستات، فالمرض اللثوي لا يسبِّب التهاباً في الفمّ فحسب، بل قد يتسبَّب أيضاً في الالتهاب في عدة اماكن من الجسم.

وقد درس الباحثون 27 رجلاً، تبلغ أعمارهم 21 عاماً وأكثر، خضعوا جميعاً لخزعة بالإبرة في العام الماضي مما أكَّد وجود الالتهاب في غدّة البروستات لديهم، وتبيّن بعد خضوعهم أيضاً لاختبارٍ دموي ارتفاع مستويات مستضد البروستات النوعي. وهذه علاماتٌ محتملةٌ للالتهاب والسرطان. ثم فُحص الرجال لتحري أعراض مرض البروستات، وادلو باجابات، حول نوعيَّة حياتهم ومشاكل التبوّل المحتملة.

وتوصَّل الباحثون إلى وجود 21 من 27 رجلاً غير مصابين بالالتهاب، أو مصابين بالتهاب خفيف. غير أنَّ 15 منهم وُجدت عندهم خباثة مؤكّدة بفحص الخزعة. واثنان منهم كان عندهما التهاباً وخباثة.

وروعي في مجموعة البحث، وجوب أن يكون لدى الرجل المشارك 18 سنَّاً على الأقل. كما تم تفقدهم لتحري علامات المرض اللثوي. جميع الرجال المشاركين كان لديهم مرضٌ لثويٌ خفيف وتلقّوا العلاج له. وتمت متابعة مرضهم اللثوي على مدى أربعة إلى ثمانية أسابيع  وأظهروا تحسّناً كبيراً.

وأثناء العناية اللثويَّة، لم يتلق الرجال أيّ علاجٍ للبروستات. ورغم ذلك فإنَّ 21 رجلاً من الرجال الـ27 أظهروا مستوياتٍ أدنى من مستضد البروستات النوعي. وقد استفاد الرجال ذوي الالتهابات الأكثر حدَّة، من المعالجة اللثويَّة أكثر من غيرهم. بينما لم تظهر لدى ستّة منهم أيّة تغيُّرات.