ما الذي يسبب الألم تحت الإبط؟ تعرف على الأسباب وطرق العلاج

يعاني العديد من الالم تحت الإبط بسبب العديد من الأسباب، وهي منطقة حساسة، وقريبة من الثدي، وهذا ما يمكن أن يقلقك إذا شعرت بألم حاد أو علمت أن هذه المنطقة ملتهبة، وترغب في معرفة سبب الألم وأفضل علاج مطلوب لتخفيفه، وفي هذا التقرير نقدم لك جميع الأسباب المتوقعة لهذا الألم.

  • التهاب العقد الليمفاوية.

يعتبر التهاب العقد الليمفاوية من أكثر الأسباب شيوعًا للألم تحت الإبط، فهي أعضاء صغيرة تشكل الجهاز اللمفاوي، ويعمل هذا النظام على إنتاج الأجسام المضادة.

التهاب العقد الليمفاوية يحدث بسبب عدوى من خلال التلوث الناجم من البكتريا والفطريات، وحينئذ تشعر بحكة شديدة والتهاب ويظهر احمرار في منطقة تحت الإبط، وستلاحظ بأن هذه المنطقة منتفخة وتكون بمثابة حجم البسلة وسوف تشعر بألم و نسيج مطاطي عند ملامستها.

قد تصاب بعرق ليلي وفقدان مفاجئ في الوزن وحمى، كما أن نمو العقد الليمفاوية يمكن أن يسبب العدوى والتهابات في الغدد الليمفاوية، الذي قد يؤدي إلى الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وسرطان الغدد الليمفاوية، وسرطان الدم.

إذا شعرت أن الغدد الليمفاوية تتكاثر خلال أسبوعين، فمن الأفضل أن ترى طبيبًا ويوضح لك السبب الكامن وراء هذه الحالة.

  • سرطان الثدي 

والألم تحت الإبط يمكن أن يكون بسبب سرطان الثدي الشائع عند النساء، وبالإضافة إلى الألم فيمكن أن تزداد العقد الليمفاوية في هذه المنطقة، ويظهر الورم بشكل واضح في الثدي، ومن ثم ستدرك أعراض سرطان الثدي المعروفة.

  • عدوى الغدة 

وقد تتعرض الغدد تحت الإبط للعدوى خاصةً إذا لم تعتني بهذا الجزء من جسدك صحيًا أو إذا كنت تعيش في مناخ رطب للغاية، وتحدث عدوى غدد الإبط بسبب البكتريا، وستدرك أن الورم مصاحب بحكة أو التهاب، وإن كانت هذه العدوى شديدة فمن الممكن أن تسبب دمامل وبقع صلبة وألم حاد تحت الابط.

  • الشعر الناضج 

يعد الشعر الناضج أحد أسباب ألم الإبط، وتصبح المنطقة منتفخة، وتسمى هذه المشكلة بالتهاب الجريبات بسبب التهاب في جذور الشعر، وإزالة الشعر الزائد والحلاقة والاحتكاك والبكتريا هم المسئولون عن نمو الشعر الزائد.

  • مرض حمى خربشة القط 

مرض القط الصفر ليس شائع لكنه أحد الأسباب المتوقعة للألم تحت الإبط، ويحدث إذا خدش الحيوان أو لدغ الإبطين، ويُنتقل هذا المرض إذا كان القط لديه بكتريا البنتونيلا هنسيلاي ويتكاثر ويصيب الأوعية الدموية.

كما تسبب تلك البكتيريا حبوب حمراء، وحمى وصداع وفقدان شهية، ومشاكل في الرؤية، تورم في المخ، لذلك من المهم أن تجعل قطتك مطعّمة وأن يكون لها علاج موصوف من قبل الطبيب.

  • طفح الحرارة: 

وإذا كنت تشعر بالتهاب تحت ابطيك ويصاحبه حكة، فهناك احتمال إصابتك بطفح حرارة، وإذا كان جلدك تحت ابطيك غير مستقر وتشعر بسخونة ولاحظت أن هناك بقع، فهذا يعني أن المسام تحت الإبطين أصبحت مغلقة ولا تستطيع التخلص من العرق.

وإن كانت هذه حالتك فاستخدم بعض المحاليل، وتأكد من ارتدائك ملابس مصنوعة من القماش فيساعد ذلك على تنفس الجلد، وتجنب ارتداء الملابس التي تجعلك تعرق باستمرار.

  • الشد العضلي 

إذا كنت بذلت نشاط بدني غير عادي، فإن هذا يسبب تمزق العضلات والألياف، وتشعر بألم حاد تحت ابطيك، ويتعرض الإبط لإحساس الالتهاب، ويكون قاسيًا.

  • الحساسية.

إذا كنت تشعر بألم تحت الإبطين، وحكة كثيرة، وتلاحظ أن هناك احمرار، فمصدر هذه المشكلة هي الحساسية، التي يكون سببها مزيل العرق، أو مضاد العرق، أو سائل الاستحمام، وفي هذه الحالة من الضروري تغيير هذه المنتجات أو استخدام منتجات خالية من الكحول والعطور، فهذا يقلل الخطر على بشرتك ويمكن أن يجنب الحساسية.

  •   فترة الحيض “الدورة الشهرية”.

تعد بداية الدورة الشهرية هي سبب آخر ألم تحت الإبط، والسبب هو أن جسم المرأة يصبح أكثر حساسية أثناء هذه الفترة، ولكن لابد أن ينتهي هذا الألم بمجرد انتهاء هذه الفترة.

  • البرد والأنفلونزا.

من الممكن أن تكون مندهشًا، ولكن البرد والأنفلونزا من أكثر الأسباب المعروفة لألم تحت الإبط، وخاصةً إذا كان لديك مخاط، والبرد يركز على الجهاز التنفسي، فقد تشعر بألم تحت الإبط والصدر، وعلاوةً على ذلك ينبغي أن تعلم بأعراض الأنفلونزا أو البرد الشائعة وفي هذه الحالة سيختفي الألم في خلال أيام قليلة.

  • العضلات الصدرية المتوترة.

فإذا كنت تشعر بألم تحت الإبط والصدر، فقد يكون لديك عضلات صدرية متوترة، وفي هذه الحالة يفضل زيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن حتى يتمكن من التعامل وفقًا لحالتك.

  • القلق.

القلق في الأساس هو رد فعل مادي للعامل النفسي، فعندما تشعر بالقلق جسدك كله يرتجف ويتألم صدرك وإبطيك، ويمكن أن تصاب بأزمة قلبية، وتشعر أيضًا بارتعاش وتعرق أكثر من العادي والذي يعتبر بأنه مسبب للالتهاب والحكة تحت الابط.

وبمجرد شعورك بألم تحت الإبط، يفضل طلب المساعدة الطبية لأن العلاج الذي ستحتاجه سيختلف وفقا لسبب المشكلة، وعندما يتعلق الأمر بالعدوى، عادة سيصف لك الطبيب المضادات الحيوية، وهو علاج يعتمد على مصدر التهاب.