ما أهمية فيتامين د؟ ومتى يحدث خلل في نسبته الطبيعية؟

هناك العديد من الفيتامينات التى يجب علينا تناولها يوميا والاستفادة بها حتى لا نصاب بمضاعفات خلل نسبتها الطبيعية، من أهم هذه الفيتامينات هو فيتامين د، وهو أحد الفيتامينات التى تساعد على امتصاص الكالسيوم من الدم، وهو غاية في الضرورة، إذ أن أي خلل في نسبته الطبيعية تؤدي إلى خلل في نسبة امتصاص الكالسيوم، مما يؤدي إلى مشاكل لا حصر لها وسنتطرق معا إلى أهمية فيتامين د، وماذا يحدث عند حدوث خلل في نسبته وكيف يحدث هذا الخلل من البداية حتى نتجنبه.

أهمية فيتامين د

ما أهمية فيتامين د؟

فيتامين د هو فيتامين دهني يسمى بـ الكالسيفيرول، أي أنه يلزم احتواء الوجبة التي تتناولها قبل تناوله على نسبة من الدهون حتى يتم امتصاصه من خلال المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامين، وهو أيضا فيتامين ينتجه الجسم عند التعرض للشمس بصورة طبيعية.

ومن أهمية فيتامين د يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم من الدم، وتقوية مناعة الجسم وحمايته من الأمراض، وللكالسيوم فوائد عديدة منها.

  •  يحافظ على كثافة وبناء العظام، ويحمي من مخاطر خلل نسبته من أمراض هشاشة العظام والكساح.
  •  حماية القلب من الأمراض حيث أنه يحافظ على معدل انقباضات القلب الطبيعية.
  •  الحفاظ على صحة القلب والرئتين والكلى والجلد.

مضاعفات حدوث خلل في نسبة فيتامين د

  • خلل نسبة الكالسيوم في العظام، مما يؤدي إلى هشاشة ولين العظام أو كساح.
  • الإصابة بأمراض القلب وضعف العضلة.
  • أمراض الرئة وتلف الجلد والكليتين.

كيف يحدث خلل في نسبة فيتامين د؟

كما تطرقنا سابقا أن فيتامين د ينتج بصورة طبيعية داخل الجسم فقط عند التعرض لأشعة الشمس، وذلك خلال وقت ما قبل غروب الشمس أو بعد شروقها.

إذا لم يحافظ الفرد على تعرض جلده للشمس بشكل متكرر فإنه يحدث خلل في نسبة فيتامين د الطبيعية، حيث أن الجسم لن يستطيع إنتاجه.

في هذه الحالة يلجأ المريض لتناول بعض المكملات الغذائية والتي تحتوي على فيتامين د في صورة عقار دوائي، وكما ذكرنا مسبقا أنه لابد أن تحتوي الوجبة على بعض الدهون عند تناول المكمل الغذائي عن طريق الفم.

الخلاصة

فيتامين د هو فيتامين ينتج عن طريق الجسم بشرط التعرض لأشعة الشمس المباشرة أو تناوله عن طريق المكملات الغذائية، وأهمية فيتامين د هي:

  •         امتصاص الكالسيوم من الدم.
  •         تقوية مناعة الجسم.

وللكالسيوم أهمية كبيرة منها:

  •         الحفاظ على كثافة العظام وحمايتها من الهشاشة والكساح.
  •         الحفاظ على معدل نبضات القلب وانقباضه بصورة طبيعية.
  •         الحفاظ على صحة القلب والرئتين والكلى والجلد.

ويحدث خلل في نسبة فيتامين د عندما لم يتعرض الجلد للشمس بصورة دائمة، ويجب على الفرد في هذه الحالة المحافظة على تناول الفيتامين عن طريق المكملات الغذائية عن طريق الفم أو الحقن، وذلك يحدده لك الطبيب المختص، لأنه عند حدوث هذا الخلل يصاب الشخص بهشاشة العظام وأمراض القلب والرئتين والجلد.

المصادر




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.