ماهي الكربوهيدرات تعرف على أنواعها وأصنافها مثل الألياف والنشويات والسكريات الغذائية

يعتبر الكربوهيدرات المصدر الأساسي للطاقة ويجب أن يكون شيء أساسيًا في نظامك الغذائي، لان ببساطة يستمد الجسم الطاقة من الكربوهيدرات، ولذلك تحتوي الكربوهيدرات على الألياف والكالسيوم والحديد وفيتامينB،  ومن أنواع الكربوهيدرات أحادي السكاريد مثل “جلوكوز – فركتوز – جلاكتوز”، وثنائي السكاريد مثل “السكروز أو سكر القصب – اللاكتوز أو سكر الحليب – المالتوز أو سكر الشعير”. وتتكون بنية الكربوهيدرات الكيميائية أساسًا من جُزيء يطلق عليه أسم السكاريد. ويصنف الكربوهيدرات بعض اخصائي التغذية إلى “السكريات ونشويات وألياف”،   وسوف نتعرف على كل من الألياف الغذائية والنشويات والسكريات الغذائية.

الكربوهيدرات

الألياف الغذائية

ببساطة ألياف غذائية توجد في الكثير من الطعام الذي نتناوله يوميًا مثل الخبز المعمول من القمح والمعجنات، وهم مصدر غني جدًا بالألياف والأرز الأسمر إيضًا وغيرهم الكثير، وتساعد الألياف الغذائية على تخفيف الاضطرابات المعوية والإمساك، وإيضًا تمنح شعور بالانتفاخ وذلك يمنع الإفراط بتناول الكثير من الطعام. إضافة إلى ذلك يخفف النظام الغذائي الغني بالألياف من مستوى الكولستيرول في الدم بذلك يقلل الإصابة بأمراض القلب التاجية.

الكربوهيدرات
الكربوهيدرات السكريات

النشويات

النشويات ببساطة عبارة عن مركب معقد ضخم “عديد السكاريد” يتكون من عدد جزئيات جلوكوز “بديل السكر”، وتشكل النشويات 80% من إجمالي متناول الطاقة في بعض أنحاء العالم فاتعد جزء مهم من النظام الغذائي اليومي.
وإليك بعض الأطعمة التي تحتوي على نشويات ومنها (البطاطس – وحبوب القمح والشعير والذرة والشوفان والجاودار – المكرونة – البسكويت – الفاصولياء المطبوخة – الخبز) وغيرهم الكثير من الأطعمة.

السكريات

تعتبر السكريات مصدراً مهماً للطاقة الغذائية، ولكن من الممكن أن يتحول السكر إلى دهون ويخزنه الجسم على شكل أنسجة دهنية ويحدث ذلك عندما يعجز الكبد عن استقبال كميات إضافية من السكر، ويخزن الكبد فائض السكريات على شكل جليكوجين ليتم استعملها لاحقًا حين يعجز عن الحصول على حاجته من الطاقة للجسم أو حين يحتاج إلى المزيد من الطاقة عند ممارسة بعض التمارين الرياضية ولذلك لا تنسى أن تمارس بعض التمارين الرياضية، ولا تنسى إيضًا الحديث النبوي الإسلامي “إن لبدنك عليك حقاً”
ويمكنك الحصول على مصادر السكر في مختلف جميع أنواع الطعام، ويوجد نوعين نوع داخلي أي طبيعي ويوجود بي كميات قليلة في الفاكهة والخضار والعنب والبصل والكثير من الأطعمة. ونوع أخر خارجي الذي يضاف إلى المأكولات والمشروبات أثنا عملية التحضير.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.