لماذا لا يحبك الناس؟ 5 أسباب تجعل الأصدقاء يبتعدون عنك

هل يصعب عليك تكوين صداقات أو حتى الحصول على فرصة أخرى فى علاقة ؟ هل تشعر دائمًا أنه لا أحد يحبك؟ قد تكون على حق بالفعل، هناك صفات وعادات معينة لا نحبها كبشر في الأشخاص الذين نتعامل معهم.

كيف تعرف أنك تفعل هذه الأشياء؟ هذا ما سأحدثك عنه ، دعنا نلقي نظرة على بعض الأسباب التي قد تجعل الناس لا يحبونك ، أتمنى ألا تشعر أن ما سأقوله هجومًا على شخصيتك،لكنه دليلًا لتحسين الذات لأولئك منكم الذين شعروا بالعجز عن تغيير واقعهم.

1 –  أنت تأخذ أكثر مما تعطي

إذا كنت تبذل 50 ٪ من الجهد فى سبيل الحفاظ على علاقة ما ، فربما يشعر الطرف الأخر أنك لا تهتم به كثيرًا. ومع ذلك ، إذا نظرت إلى الأمر حيث يحصل كل شخص على 50٪ مما يريده ، فإنك تحصل على حل وسط  للعلاقة بين الطرفين.

اذا كان هناك عدم توازن في العلاقة فهذا يمنحها فرصة أكبر ألا تدوم. علاوة على ذلك ، كلما كنت أقل قربًا من شخص ما ، زادت احتمالية توقف الصداقة بينكما.

قد يكون هذا سببًا لعدم كبر دائرتك بالقدر الذي تريده. إذا كنت تأخذ أكثر مما تقدم في الدعم أو الطعام أو المال أو الرحلات أو النصائح أو أي شيء آخر ، فقد يؤدي ذلك إلى إيقاف الصداقات المحتملة مما يجعل من الصعب نمو واستمرار العلاقات طويلة الأمد.

2 –  أنت مصدر للطاقة السلبية

جزء من كونك صديقًا لشخصاً ما ،هو استعدادك الدائم للتواجد من أجل أن تدعمه ، حتى عندما تكون الأوقات صعبة للغاية، ومع ذلك ، قد يكون الأمر صعبًا إذا شعر شخصاً ما أن كل ما يفعله هو دعم صديقه ، أو منحه طاقة إيجابية ، أو طرح حلول لمشكلة ما طارئة صادفته.

وجود أصدقاء له علاقة بمدى قدرتك على التصالح مع نفسك لتشعر بالرضا. إذا كنت تكره وظيفتك ، أو تكره حالة علاقتك ، أو تكره المكان الذي تعيش فيه ، أو تكره أنك وحيد ، وما إلى ذلك ، فقد يكون هذا سببًا يجعلك تشعر بأن الناس لا يحبونك دائمًا لأنك دون أن تشعر أصبحت مصدراً للطاقة السلبية.

3 –  أنت تقترب أكثر من اللازم

هل سبق أن كان لديك صديق يكاد يكون توأمك؟ يصبح الأمر غريبًا بعض الشيء في بعض الأحيان ، لكنه قد يكون مملاً أيضًا. الشيء نفسه ينطبق على الطرف الآخر ، تخيل هذا، أنت تخرج مع صديق ما ، ولا تحب نفس الموسيقى أو البرامج التلفزيونية أو الأفلام أو الطعام، ماذا تفعل من أجل المتعة؟ ماذا تشاهد اثناء تناول العشاء؟ ماذا تطبخ حتى؟ انه أمر محبط ، التصاقك الزائد بالناس قد يكون سببًا وراء ابتعادهم عنك ويبدو أنهم قد لا يحبونك ،لذلك احرص دائماً على أن تترك مسافة آمنة يتحرك فيها الأصدقاء بحريتهم ويعبرون فيها عن أنفسهم .

4 –  أنت لاتخصص وقتاً لمعرفة صديقك

عندما تتعلم كيف تفعل شيئًا جديدًا ، فإن دوام الممارسة تجعلك تتقن ماتفعله، كلما زاد الوقت الذي قضيته فيه وزاد تركيزك ، كلما تحسنت عادة في تلك المهارة، ينطبق هذا على العلاقات والصداقات أيضاً ، كلما زاد الوقت والجهد الذي تبذله فى اتجاه التعرف على الشخص الذى تحاول المحافظة على علاقتك به ، كانت الصداقة أفضل عادة. إذا لم تضع هذا الوقت والجهد في ذلك ، فمن المحتمل ألا يكون لديك العديد من الأصدقاء لأن هذه الصداقات لن يتم تطويرها أبدًا.

5 –  أنت لست صادقاً مع نفسك

عندما تقابل شخصًا تود أن تكون صديقًا له ، هل تشعر بالتوتر؟ هل تضغط على نفسك؟ هل يجعلك تتصرف بغرابة بعض الشيء؟ هل تقول حتى أنك تحب الأشياء التي لا تحبها فقط لتكسب وده ؟ هذه النسخة الزائفة منك يمكن أن تطلق جهاز كشف الكذب الداخلي للأشخاص وتجعلهم لا يريدون التواجد معك.

عندما تكون صادقًا مع نفسك ، سيتعرف الناس عليك حقًا. عندما يريدون التواجد معك ، فأنت تعلم حقًا أنهم يحبونك من أجلك ، وليس لأي أسباب أخرى.

بعد قراءتك لهذه المقالة، هل وجدت نفسك فى أى سبب مما ذكرناه ؟ هل أنهيت صداقة أو علاقة لأي من هذه الأسباب؟ هل هناك أي أسباب أخرى تجعل الناس لا يحبونك لم نذكرها؟ اترك لنا تعليقك فى المربع بالأسفل واذا أعجبك الموضوع يمكنك مشاركته مع أصدقاءك.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.