لكل أم إنتبهي … قضم الأظافر يضعف ذكاء الأطفال

حذرت دراسة علمية جديدة نشرت في روسيا مؤخرا من أن عادة قضم الأظافر قد تضعف ذكاء الأطفال وتحطم قدرتهم على الادراك فقد وجد باحثون روس أن الأطفال الذين يقضمون اظافرهم ويمضغونها يتعرضون لخطر أعلى للإصابة بتسمم الرصاص الذي يتراكم تحت الأظافر أثناء اللعب في الأجواء المغبرة سواء داخل المنزل أو خارجه.

لكل أم إنتبهي ... قضم الأظافر يضعف ذكاء الأطفال 1 12/12/2020 - 3:18 م

وكانت البحوث السابقة قد أشارت إلى أن التعرض للرصاص قد يسهم في إصابة الأطفال بمشكلات في النمو والأعصاب، وفي بعض الحالات قد يتلف الجهاز العصبي بأكمله

وأشار الخبراء إلى أن الرصاص موجود في التربة والغبار بصورة طبيعية، ونتيجة لذلك يمكن ان يدخل الجسم من خلال تناول الخضر والفواكه التي لا تغسل جيداً، كما قد يتعرض الكثير من الرجال وخصوصا العاملين في مجالات الدهانات والمطابع والمتعاملين في صناعة وتجارة الرصاص ومنتجاته لخطر أعلى للإصابة بالتسمم.

ويعتقد العلماء في مركز أورال للأوبئة في ايكاتيرينبرغ أن عادة قضم الأظافر قد تفسر سبب وجود مستويات عالية من هذا العنصر في دماء بعض الأطفال؛ ووجد الباحثون بعد تقويم الحالة الصحية للأطفال في عدد من المدن أن طفلين من كل ثلاثة في بعض المناطق يعانون من وجود مستويات عالية من عنصر الرصاص في أجسامهم بشكل مثير للقلق، وتختلف هذه المستويات اعتمادا على مكان سكن الأطفال في شوارع مزدحمة أو إذا كانت لديهم عادة قضم الأظافر.

ولاحظ هؤلاء أن أكثر من 69% من البنات و 62% من الأولاد المشاركين في الدراسة يقضمون أظافرهم وجميعهم ممن كانوا يعيشون في مدن صناعية ذات مخلفات كبيرة من الرصاص.

لذلك على يتم التنويه على الأمهات بضرورة مراقبة أطفالهن ومنعهم بشكل مستمر من عادة قضم الأظافر لما تسببه بشكل عام من مخاطر صحية.