لا تختلف كثيراً عن أعراض الفيروس الأولية .. أعراض متحور دلتا

لم ينته كابوس كورونا بعد! تلك هي الحقيقة التي نتغافل عنها جميعاً، فـفيروس كورونا لازال يختبئ خلف ارتياحنا الوهمي بانتهائه وزوال وبائه للأبد، لكن الحقيقة تقول عكس ذلك، وأن الفيروس لازال متواجد بيننا، ولكن بوجهٍ آخر، فهاهو سرعان ما يرتحل مؤقتاً حتى يعود لنا في صورة أخرى وتشكل آخر، يذهب ويجيء في صورة موجات، أولى فالثانية فالثالثة، وهانحن على أعتاب الرابعة مع المتحور الجديد من الفلوس “دلتا”، هكذا التقطته آذاننا من خلال وسائل الإعلام المختلفة.

لا تختلف كثيراً عن أعراض الفيروس الأولية .. أعراض متحور دلتا 1 20/8/2021 - 1:08 م

فيروس دلتا:

يعد متحور دلتا هو آخر تحور حتى الآن لفيروس كورونا المستجد، إن لم يكن أخطرهم، فكان أول ظهور له في دولة الهند، وأخذ بعدها في الانتشار إلى الكثير من دول العالم، فهو بمثابة ناقوس خطر لكل العالم، حيث يهاجم الجهاز المناعي بشكل شرس، بالإضافة إلى مهاجمته للأجسام المضادة السابق تكوينها في وقت التعرض المسبق للفيروس نتيجة الإصابة به، علاوة على ذلك كونه لا يتأثر كثيراً بلقاحات كورونا المستخدمة حتى الآن، ولهذا كان له النصيب الأكبر من الخوف المستمر والمتزايد حيال جميع تحورات فيروس كورونا المستجد.

أعراض فيروس كورونا دلتا:

لم تبتعد كثيراً الأعراض الجديدة الخاصة بفيروس كورونا المتحور والذي هو متمثل في متحور دلتا، لكن جل ما يميزها عن الأعراض الأولية للفيروس هي سرعة انتشار العدوى وشدة الأعراض، والتي لا تتأثر بشكل قوي باللقاحات المعلنة، وجاءت تلك الأعراض كالتالي:

  • احتقان الحلق.
  • ضيق التنفس.
  • آلام الصدر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • القشعريرة ورعشة الجسم.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • الصداع الشديد.
  • سيلان الأنف.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • السعال الجاف.
  • الغثيان والقيء.
  • الإسهال.

أنواع سلالات فيروس كورونا الأخرى:

منذ بداية ظهور فيروس كورونا المستجد، أخذ الفيروس في الأجور من سلالة لأخرى، حتى وصل للمتحور الأخير منه وهو دلتا، ومن أهم التحورات الطارئة عليه حتى الآن هي ما يلي:

متحور دلتا:

ويعد أشرس السلالات حتى الآن من بين كل السلالات المكتشفة، بل وحتى فاقت خطورتها الفيروس الأصلي نفسه، وذلك لمقاومتها للأجسام المضادة التي يكونها الجسم ضد الإصابة السابقة بالفيروس أو من خلال تلقي أحد لقاحات الفيروس.

متحور ألفا:

هو من السلالات السهلة مقارنة بالسلالات الأخرى، لكنها ربما تصل خطورتها إلى حجز المريض بالمستشفى، أو أن ينتهي الأمر به بالوفاة.

متحور جاما:

يعمل على تقليل فاعلية الأجسام المضادة المكونة في الجهاز المناعي للجسم، خلال الإصابة السابقة بالفيروس أو من خلال تلقي أحد لقاحاته.

متحور بيتا:

هو أحد السلالات سهلة وسريعة الانتشار، والتي لها تأثير كبير أيضا على فاعلية الأجسام المضادة في الجهاز المناعي للجسم.



اترك تعليقا