كيف يسبب التدخين الضعف الجنسى


التدخين عادة شائعة.. ورغم أن الدراسات والأبحاث القديمة، أثبتت أن له أثار مدمرة على الجهاز التنفسى والقلب والمعدة وغالبية اعضاء الجسم، وأنه من أهم أسباب الكثير من أنواع السرطانات، إلا أن دراسة تأثيره على الناحية الجنسية لم تتم إلا مؤخراً.

كيف يسبب التدخين الضعف الجنسى 1 23/12/2018 - 1:38 م

ففي السنوات الماضية ـ تمت دراسة تأثير التدخين على نسبة التستوستيرون بالدم، فثبت عدم وجود إختلاف في هذه النسبة بين المدخنين وغير المدخنين.. بمعنى أن التدخين لا يقلل من مستوى هرمون الذكورة في الدم.. ثم ظهرت نوعية أخرى من الدراسات والأبحاث تدور حول تأثير التدخين على الرغبة الجنسية – التي هى الأساس لأداء العملية الجنسية – وقد قام بهذه الدراسة مجموعة من العلماء الأمريكان في ولاية سان فرانسيسكو، بأحد أشهر المعاهد العلمية.. حيث بدأت دراستهم على فئران التجارب أولاً، ولاحظوا الرغبة الجنسية لمجموعة من ذكور الفئران، فقد كان كل ذكر معه أنثى.. وتم حساب معدل الرغبة، وما يتبعها من ممارسات جنسية لذكور الفئران، فوجدوا أنها شبه منتظمة.. وتحت نفس الظروف تم تعريض هذه الفئران لدخان السجائر لتستنشقه، وكأنها تدخن.. فوجدوا أن الرغبة الجنسية قلت جداً، وكذلك الممارسة، وتبين أنها قلت في شدتها واضطربت وتباعدت..

ولكى نبسط هذه النتيجة نقول: لنفترض أن ذكر الفئران كان يشعر بالرغبة يومياً ليمارس الجنس كل يوم أيضاً.. فإنه بعد أن أصبح مدخناً تباعدت رغبته لممارسة الجنس، وقد تمتد به فترة عدم الممارسة إلى ثلاثة أو أربعة أيام.. كما أنها صارت غير ملحة، وقد تأتيه الرغبة ولا تعقبها ممارسة.

ومن هذا، خلص العلماء إلى أن التدخين له تأثير مثبط للرغبة الجنسية بالنسبة لحيوانات التجارب.

وكانت الخطوة التالية، أنهم لاحظوا ذلك على مجموعة من الرجال، فوجدوا أن الرغبة الجنسية تقل في المدخنين، عنها في غير المدخنين.. بل إنه يمكن إحباط الرغبة إذا كانت موجودة بمجرد تدخين أربعة سجائر فقط..

أما فيما يتعلق بالقدرة على الإنتصاب، وقوته وصلابته، فإن الأبحاث دلت على أن ذلك يقل كثيراً جداً في المدخنين.. وتفسير ذلك، أنه، كلما تعرف، أن الإنتصاب عبارة عن إمتلاء الآنسجة الإسفنجية للعضو التناسلى بالدم، الذي يدخل إلى النسيج الإسفنجى عن طريقان شريان أو أكثر، ثم تقفل الأوردة، فلا يعود الدم، ويمتلئ العضو حتى ينتهى الإنتصاب، فتفتح الأوردة فيتسرب منها الدم إلى الدورة الدموية.. وكما هو معروف أن الدم يمر من الشريان إلى داخل النسيج الأسفنجى فإذا حدث به إنسداد، فإن الدم الداخل إليه يكون قليلاً لا يكفي لإحداث الإنتصاب.. والسبب في ذلك أن مادة النيكوتين الموجودة بالسجائر، فإنها تؤثر على شرايين القلب فتضييقها، وتحدث الذبحة الصدرية، كما تضييق الشرايين المغذية للعضو التاسلى والنسيج الإسفنجى، فتحدث ضعفاً في قوة الإنتصاب.. وإذا كان الضيق شديداً، يؤدى إلى عدم الإنتصاب.. وبالطبع تكون هذه الحالة أكثراً وضوحاً بعد سن الأربعين، وفي مرضى تصلب الشرايين، ومرضى السكر..ويحدث نفس التأثير في المرأة بالنسبة للرغبة، علاوة على أن سن اليأس يبدأ مبكراً جداً بين المدخنات عنه في غير المدخنات.. كما تزداد نسبة سرطان عنق الرحم بين المدخنات أكثر من غيرهن.


قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.