كيف نفكر؟ ستة مصادر تُشكل مرجع لنا في التفكير

رغم التقدم العلمي الكبير، لا تزال أسرار المخ البشري تحير العلماء حتى الآن، ورغم قلة وزنه الذي لا يتعدى الكيلو والنصف والذي يمثل 1 على 60 من وزن الجسم، فهو يمثل 20% من طاقة الجسم كله، وجوهر المخ هو العقل، الذي يقوم بعمليات الوعي، الذاكرة، اللغة، التفكير واتخاذ القرار وغيرها من العمليات المعقدة.
كيف نفكر؟ ستة مصادر تُشكل مرجع لنا في التفكير 1 23/6/2021 - 3:35 م
ويقول الدكتور أحمد عكاشه في كتابه الطريق إلى السعادة:” تكوين المخ تشريحيًا… من فصين: الفص الأيسر في الأشخاص الذين يستخدمون أيديهم اليمنى نسميه الفص السائد، ويكون الفص الأيمن هو السائد في الأشخاص الذين يستخدمون اليد اليسرى. الفص الأيسر مسؤول عن الكلام والنطق والسببية والعقلانية ويطلق عليه اسم ” الفص العالم”، أما الفص الأيمن فمسؤول عن المسافات والتذوق الجمالي والموسيقى والعواطف، ولذلك يطلق عليه اسم” الفص الفنان”….. وتتركز وظائف المخ العليا في قشرة المخ وتُشكل هذه الوظائف: الإحساس، الإدراك، التعليم، الذاكرة، اللغة، المنطق، والقدرة على الحكم على الأشياء. وهو ما نطلق عليه العقل”.
كيف نفكر؟ ستة مصادر تُشكل مرجع لنا في التفكير 2 23/6/2021 - 3:35 م
هذا بالنسبة للناحية التشريحية الطبية للمخ وكيف يعمل؟ أما بالنسبة للتفكير كيف نحكم على الأشياء كيف نتخذ القرارات في الواقع؟ كيف ننظر للأشياء؟ كيف يُنظر للشيء الواحد بوجهات نظر مختلفة من قبل الأشخاص؟
كيف نفكر؟ ستة مصادر تُشكل مرجع لنا في التفكير 3 23/6/2021 - 3:35 م
للإجابة على هذه الأسْئلة هناك ستة جوانب تُشكل تفكيرنا أو تُشكل مصدر لتفكيرنا وهي كالاتي: –
1- أول مصدر هو الوالدان، فهما اللذان يستقبلا المولود، ومنهماْ نكتسب منهم الكثير والكثير عن طريق مشاهدتهما. وفي هذا تقول الملكة إليزابيث الثانية:” لقد تعلمت كما يتعلم القرد، من مشاهدة الأب والأم وتقليدهماْ تمامًا”. فنتعلم كيف يتكلمون، كيف يتحركون، كيف يعبرون، تعلمنا تعبيرات الوجه وتحركات الجسم والسلوكيات، أخذنا بل ورثنا عنهم اعتقاداتهم الدينية التي يعتقدون فيها، مبادئهم، كيف يتعاملون ويتصرفون في المواقف المختلفة مع مختلف البشر؛ وعليه عهدنا أن تفكيرهم ونظرتهم لمختلف الأشياء هي النظرة الصحيحة وأخذناها حتى أصبحت مَرجع أساسي لنا في التعامل مع أنفسنا أو مع العالم الخارجي.
2- المصدر الثاني هو البيئة المحيطة، فعندما نكبر ونخرج خارج البيت، نتعامل مع الجيران- وتقول الحكمة: اختار الجار قبل الدار- لما لهم من أثر كبير في حياتنا، ونتعامل مع السائقين مع الباعة وغيرهم ويصبح هذا المصدر هو الآخر مَرجع لنا في تصرفاتنا وسلوكياتنا.
3- المدرسة ثالث مصدر يُشكل تفكيرنا، فالطفل يَقضي الكثير من الوقت بين المدرسين، وهؤلاء المدرسون يعدون مثل أعلى يقتدى به، لما يحظون به من تقدير -مفترض- في البيئة المحيطة، وعليه ينتبه الطفل لأي سلوك أو تصرف على نحو معين يصدر من المدرس ويعتبره الطفل تصرف صحيح، ويتخذه منهج يقتدي به فيما بعد ويتصرف وفقه.
4- الأصدقاء يرتبط الكثير منا بالأصدقاء؛ لأننا نرتبط بهم لا شعوريًا عن طريق أننا نراهم يشبهوننا في تصرفاتنا، نراهم الملجأ الغير رسمي الذي يمكننا أن نلجأ لهم في الأزمات، فهناك مشاكل لا نستطيع أن نحكي لأحد غيرهم، ولكن يؤثر الأصدقاء علينا عظيم الأثر فقد نتعلم منهم السلوكيات سواء الإيجابية أو السلبية فقد نتعلم منهم الالتزام الدراسي إن كانوا ملتزمين أو الإهمال إن كانوا كذلك، نتعلم منهم السلوكيات السلبية كالتدخين وتعاطي المواد المخدرة أو نتعلم منهم الإيجابيات كممارسة الرياضة وغيرها.
5- وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت هو الأمر الطاغي على حياتنا الآن الكبير والصغير فالطفل الآن يستطيع فتح الموبايل ومشاهدة الفيديوهات المختلفة والصور المختلفة، معظمنا يَقضي كثير من وقته على وسائل التواصل الاجتماعي بما تحويه من أشياء سلبية أو أشياء إيجابية، فقد نرى سلوكًا شاذًا كالتنمر أو الكراهية أو عدم تقبل الآخر ونقلده وغيرها من الأشياء السلبية، أو قد نتعلم أشياء إيجابية.
6- يبقى المصدر الأهم والأخير هو تفكيرنا نحن فبعد أن أخذنا من كافة المصادر السابقة نضيف عليها تجاربنا الشخصية، لنبني معتقدًا معينًا تجاه أمر معين، أو سلوكًا معينًا نعتقد في صحته، أو نتجنب أمرًا نعتقد في خطأه.
ويقول الدكتور / إبراهيم الفقي في كتابه قوة التفكير:” أنت وأنا وكل إنسان على وجه الأرض وصلنا إلى ما نحن إليه اليوم بسبب أفكار الأمس، وسنصل إليه غدًا بسبب أفكار اليوم.

كيف نفكر؟ ستة مصادر تُشكل مرجع لنا في التفكير 5 23/6/2021 - 3:35 م

كيف نفكر؟ ستة مصادر تُشكل مرجع لنا في التفكير 4 23/6/2021 - 3:35 م
وعليه يجب أن نتحرى الدقة في كل أفكارناْ وسلوكياتناْ، لأننا لا نؤثر في حياتنا فحسب بل نؤثر في حياة من حولناْ، يجب ان نعيد النظر في أفكارنا المختلفة لنرى كيف تؤثر على حياتنا.