كيف تعيش حياتك سعيدا

لقد أثبت جان بياجيه، وغيره من علماء النفس أن الإنسان يُخلق ولديه، ميول بناءة، ولذا نجده يحاول دوما حل المشكلات التي تعترضه، مثل التعرف على أنواع الطعام التي تناسبه، وكيفية التخلص من الأزمات المادية والمعنوية، فمثلا يلاحظ الإنسان شعوره السلبي أو الإيجابي، فيحاول تخطي السلبي والتمسك بالإيجابي.

كيف تعيش حياتك سعيدا 1 28/2/2018 - 3:44 م

وأيضا لدى الإنسان ميول فطرية هدامة، إضافة إلى صفات اكتسبها من المجتمع، والتي تؤدي إلى تعاسته بشكل غير مباشر.

مثلا صفة المماطلة: إذا كلفك شخص بمهمة وكنت من النوع الذي يحب العمل بمثالية، وتخشى من الفشل، عندها يمكنك المماطلة كنوع من الحيل الدفاعية، وبالنهاية عندما يضيق وقتك، فبدلا من أن يكون ذلك دافعا لك للعمل بسرعة، فإنه يكون دافعا لك للقلق والشعور بأنك فاشل ولا يمكنك إنجاز المهمة، وبالتالي تعاستك.

أما إن كنت من النوع الكسول فإنك ستماطل نوعا من الراحة، وستصل إلى نفس النهاية وهي الشعور بأنك فاشل.. إذن السعادة تكون بأن تُغلّب الميول البناءة على الميول الهدّامة.

بالطبع يمكن للإنسان من خلال التدريب تعلم كيف يكتشف ميوله الفطرية البناءة ويفعّلها، وكيف يكتشف ميوله الفطرية السلبية ويتجاوزها، وكيف يتقبل نفسه بكل حالاتها.

لكن السؤال الآن: هل ينفع ذلك دوما؟

الجواب هو لا.. إذ تمر على الإنسان لحظات يتعرض فيها لضغوط نفسية واجتماعية، تولد لديه شعور بالإحباط،   لكن بإمكانه تخفيف مسببات الضغوطات والعودة بسرعة إلى الحالة الطبيعية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.