كيف تتغلب على خوفك وما هو الخوف؟

جميعنا نشعر بالخوف لكن من منا يدرك ما هو الخوف؟ ولماذا تختلف المخاوف من شخص لآخر؟  الخوف هو عبارة عن شعور ناتج عن خطر خارجي أو داخلي يقوم بافراز الأدرينالين في الجسم ويرتفع السكر في الدم ويسبب التعرق، وكل هذا يعطي الجسم قدرة رهيبة لفعل أمر من أثنين الهروب أو المواجهة.

ماذا يحدث عندما نخاف

لماذا تختلف المخاوف من شخص لآخر؟

تختلف المخاوف في ما بيننا لأن الخوف من الممكن أن يتكون من حادثة قديمة مثل هجوم من كلب أو مشاهدة حيوان يؤذي شخص، والخوف ليس فقط من خطر تعرض الجسم للأذى، ولكن أيضاً هناك الخوف من فقدان شخص أو الخوف من التعرض للإحراج.

الخوف من المجهول هو أكثر أنواع الخوف التي قد تجدها بيننا نحن البشر، فتجد نفسك تشعر بتوتر وقلق كبير حيال أمر لم تجربه من قبل، وقد تظل غارقا في هذا القلق لفترة طويلة حتى تقوم بتجربة هذا الشئ الذي تخافه فتجد بعد ذلك أنك كنت مخطئا وان هذا الشئ لا يتطلب هذا القدر الكبير من الخوف والتوتر وأنه أمر ممتع حقا، وأن هذا الخوف ما هو إلا وهم اختلقه عقلك.

تجربة الفنان الأمريكى الشهير ويل سميث مع الخوف

يحكي الممثل الأمريكي ويل سميث عن تجربة خوفه من المرتفعات والقفز بالمظلة في لقاء تلفزيونى، أنه قد وافق على عرضا اقترحه أصدقائه وهو القفز بالمظلة، وافق ويل سميث على هذا الاقتراح لأنه يخجل من أن يدرك أصدقاءه بانه يخشى المرتفعات، ظل ويل سميث خائفا وانتابه التوتر والقلق لمدة أسبوع قبل ميعاد القفز بالمظلة لدرجة أنه كان لا يستطيع النوم، حتى جاء اليوم الموعود ووقف عند باب الطائرة في الأعلى وتجمد مكانه حتى دفعه شخص فسقط وبدأ يصرخ خوفا حتى تلاشى الخوف وبدأ يشعر بأمتع احساس من هذه التجربة الرائعة التي لم تدعه يعيش لمدة أسبوع من هذا الخوف الذي وهم نفسه به.

يجب أن تدرك أنه وراء الخوف يوجد امتع واروع الاشياء.

وراء الخوف يوجد الشخص الذي تريد أن تكونه.