كيفية الوقاية من الجلطات القلبية و الدماغية

انتشرت مؤخرا حالات الوفاة لشباب  في العشرينيات بسبب حدوث جلطات في المخ أو القلب, فما هي الجلطات و ما هي الإشارات التحذيرية لها و هل من الممكن الوقاية منها, الدكتور جمال شعبان العميد السابق لمعهد القلب القومي يقول ان الجلطة هي كتلة من خلايا الدم تتجمع و تلزق في بعضها و تلزق في جدار الشريانو تقفله, فالدم اللي وظيفته يجري في الشريان و يقوم بتغذية الخلايا,يتوقف عن القيام بهذه الوظيفة, وبالتالي تتوقف عن العمل الخلايا التي كان من المفترض أن يصلها الدم وقد تتلف و تموت.

و يضيف الدكتور شعبان أن هناك نوعين من الخلايا لا تعوض بعد موتها مثل خلايا المخ و القلب,فإذا كانت الجلطة كبيرة و في شريان كبير يغذي مساحة كبيرة من المخ, ممكن تحدث سكتة دماغية فيتوقف المخ عن العمل و ربما تحدث الوفاة , و الكلام نفسه ينطبق على السكتة القلبية, عندما تحدث الجلطة داخل شريان كبير بااقلب و تسبب انسداد كلي, فيتوقف القلب و تحدث الوفاة, لو لم يتم انعاش القلب و إذابة الجلطة و تركيب دعامات.

و هل وجع البطن ممكن يكون سببه جلطة؟ يقول دكتور شعبان بالفعل جلطة الشريان التاجي الخلفي ممكن تسبب وجع و حموضة و حرقان بالمعدة.

دكتور جمال شعبان

الأسباب

و عن أهم مسببات الجلطات خاصة للشباب صغير السن يقول دكتور شعبان ان هناك عدة مسببات منها:

  • التدخين
  • الافراط في المسكنات
  • مشروبات الطاقة و المنشطات
  • المخدرات
  • وجود تاريخ وراثي بارتفاع الكولسترول و الدهون وقابلية التجلط
  • ارتفاع ضغط الدم و
  • الاصابة بالسكر
  • مؤخرا الإصابة بفيروس كورونا قد تسبب جلطات

علامات تحذيرية

و من أهم العلامات التحذيرية التي تصاحب جلطة المخ:

  • صداع
  • تنميل في جانب من الجسم
  • اختلال درجة الوعي

أما العلامات التحذيرية الخاصة بجلطات القلب :

  • وجع و عد ارتياح بمنطقة الصدر
  • نهجان خفيف
  • عرق
  • ثقل بالذراع الأيسر

و يشير دكتور شعبان إلى أن الوقت يفرق جدا في التعامل مع جلطات المخ و القلب ,فالدقائق أو الساعات الأولى قد تنقذ حياة الشخص إذا تم التدخل بالقسطرة أو الأدوية التي تذيب الجلطة.كما أن التوتر و القلق و الصدمات العاطفية من العوامل التي تسبب في اعتلال عضلة القلب و تسبب جلطة المخ أو القلب, ومؤخرا فيروس كورونا المستجد هو مرض أوعية دموية قد يتسبب في جلطات بالقلب أو الرئة أو الكبد أو الكلى و المخ.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.