كيفية ارتداء الكمامة الزرقاء الطبية حسب إرشادات منظمة الصحة العالمية

كيفية ارتداء الكمامة الزرقاء باتت من الأمور الأكثر بحثًا على محركات البحث، إذ يبدأ من الغد تطبيق الغرامات على من لا يستخدمها في الأماكن والمواصلات العامة، كذلك تتزايد أعداد المصابين بكورونا يومًا بعد يوم، الأمر الذي دفع الكثير من المواطنين إلى استخدام الكمامات أثناء تواجدهم خارج المنزل للوقاية من فيروس كورونا، وتعتبر الكمامة الزرقاء الطبية طريقة فعالة للوقاية، ولكن قد تتحول الكمامة إلى طريقة لزيادة انتشار المرض في حال عدم اتباع الطريقة الصحيحة لارتدائها، لذا توصي منظمة الصحة العالمية بارتداء الكمامات الزرقاء على النحو التالي:

لبس الكمامة الزرقاء

كيفية ارتداء الكمامة الزرقاء الطبية

الكمامة الزرقاء أو الكمامة الجراحية لها وجهان أحدهما أبيض والآخر أزرق، الوجه الأزرق هو المسئول عن طرد المياه ومنع دخول القطرات الصغيرة إلى الأنف أو الفم، أما اللون الأبيض فهو المسئول عن امتصاص الرطوبة وبالتالي منع انتشار الجراثيم، وبينما طبقة فلتر، وهكذا لاحظنا فعالية الكمامة والدور الذي تلعبه لمنه انتشار العدوي، كيف يمكننا لبسها إذًا:

  1.  غسل الأيدي بالماء والصابون أو فركهما بالكحول.
  2. تغطية الأنف والفم تمامًا بالكمامة، وفي حال وجدت أن النظارة الخاصة بك قد تشبرت، فهذا يعني أنك لا ترتدي الكمامة بشكل صحيح، إذ يجب أن تمنع خروج الهواء تمامًا.
  3. تجنب لمس الكمامة أثناء استعمالها من الأمام أو محاولة ضبطها أو رفعها.
  4. في حال نزع الكمامة وخلعها عليك القيام بذلك من الخلف وليس من الأمام.
  5. للتخلص منها نضعها في كيس بلاستيك قبل إلقائها في الكمامة حتى لا تكون سببًا في انتشار العدوى.
  6. غسل الأيدي بالماء والصابون أو المعقم.

وتساعد الكمامة الزرقاء أو الكمامة الجراحية على استيعاب العطس والسعال، وعليك ارتدائها سواء كنت مصابًا أو غير مصابًا بكورونا، وذلك للحفاظ على صحة وصحة من حولك، ولا تنسى التباعد الاجتماعي وترك من متر إلى متر ونصف بين وبين الآخرين، مع تجنب الأماكن المزدحمة قدر الإمكان.