قصة “بائعة الجمبري”.. أول مصابة بكورونا

في أوائل ديسمبر الماضي شعرت مواطنة صينية بأرتفاع في درجة حرارتها وضيق في التنفس، كانت تعمل في سوق المأكولات البحرية في مدينة ووهان الصينية بؤرة أنتشار الوباء وأتجهت إلى مستشفي ووهان العام، وكان الطبيب المعالج في حالة من الدهشة بسبب عدم القدرة على تشخيص الحالة وكان يري أنه ألتهاب رئوي حاد لكن لم يعرف ما هذا  فنصحها بألتزام المنزل ولكنها رفضت ذلك فكانت الكارثة هنا حينما كانت مصدر العدوي الأولي.

فشعر بعد ذلك الوقت الطبيب بدوره الأنساني فقام بتوعية المواطنين بأنه هناك عدو جديد يستعد البشر لمواجهته، ولكن كانت الحكومة الصينية له أكبر عدو حين أجبرت الطبيب على عدم التحدث عن هذا الوباء وقامت بتهديد الطبيب، ولكن قد فات الأوان وتحول هذا الطبيب الصيني إلى بطل قومي في الصين ومع الأسف قد توفي هذا الطبيب مكتشف كورونا وتعافت أول مريضة بالوباء.

منظمة الصحة العالمة تتوقع السيناريو المحتمل لكورونا في مصر
منظمة الصحة العالمة تتوقع السيناريو المحتمل لكورونا

وقد أعلنت “منظمة الصحة العالمية” عن وجوب التكاتف والتلاحم بين دول العالم لمواجهة هذا الوباء الذي تحول في بعض الدول إلى الجائحة، وشددت عن ضرورة تعزيز الأجراءات الأحترازية لمواجهة هذا الوباء والعمل على إيجاد لقاح للوباء بأسرع وقت لتقليل أعداد المصابين، وشددت على الألتزام بالعزل الذاتي في المنازل.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن التعاون مع جمهورية الصين الشعبية من أجل مواجهة هذا الوباء من خلال أتصال هاتفي بين الرئيس الأميركي “دونالد ترامب”والرئيس الصيني” شي جين” من أجل التعاون ونقل خبرات الصين في مواجهة الوباء.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.