في أول إجراءٍ صحيّ على مستوى العالم:-كندا تُفرض قوانين جديدة لمكافحة التدخين

صرحّت وزيرة الصحة النفسية وحالات الإدمان الكندية  “كارولين بينيت” اليوم الجمعة 10/06/2022 في مؤتمر صُحُفي إنّ كندا إقترحت طباعة تحذيرات صحيّة على كل سيجارة داخل العلبة، وهكذا تُصبح كندا أول دولة في العالم تقوم بذلك الخطوة.

يُذكر أنه قبل 21 عاما، حققت كندا سبقاً عالمياً عندما فرضت طباعةا لصوّر التحذيريّة على عُلب السجائر. مضيفة” كارولين بينيت” إنّ هذا الإجراء أصبح قديما بالنسبة لمن يدخنون بانتظام والذين تبلغ نسبتهم 13% من السكان.

وأوضحت “بينيت” أنه “إضافة إلى التحذيرات الصحيّة على منتجات التبغ المفردة، ستساعد في وصول هذه الرسائل الضرورية إلى الناس بمن فيهم الشباب الذين يحصلون على السجائر غالبا مفردة خلال مناسبات إجتماعية وتفوتهم المعلومات المطبوعة على العلبة”.

و أشارت في بيان أنّ التبغ ما زال السبب الرئيسي و الأساسي الذي يمكن منعه للمرض والموت المبكِّر في كندا، رغم الجهود التي تُبذل منذ عقود وأنّ عدد حالات الوفاة نتيجة التدخين في البلاد وصلت إلى ما يقارب 48 ألف شخص في العام الواحد.

من جهته تُعتبر كندا الدولة السائدة على مستوى العالم في مساعدة مواطينها على التخلص من التدخين، إذ كانت أول دولة تضع تحذيراتٍ على علب السجائر. وقد صدّقت تسع مقاطعات من مقاطعاتها الثلاثة عشر على قوانين حظر التدخين في ألاماكن الإدارية، والأماكن العامة كالحانات والمدارس

وأشادَ نائب رئيس الجمعية الأميركية للسرطان في واشنطن “دانيال سميث” في القوانين المطبقة في كندا ورأى أنها أقوى من تلك المطبقة في الولايات المتحدة، مُشيرا إلى أن الولايات المتحدّة تحتاج إلى تطبيقٍ لمثل هذه القوانين لأننا نعلم أنّ التدخين المستعمل يضر بحياة الآخرين.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.