فيروس ماربورغ يطرق باب أفريقيا.. ما هي أعراضه وطرق انتقاله ومرحلة ملامح الشبح؟

أثار فيروس ماربورغ حالة من الذعر لدى كل سكان العالم، لا سيما بعد إعلان بعض الدول عن تفشي الفيروس وموت حالات مصابة بالفعل، كان آخرها الدولة الإفريقية “غانا”. فما هي أعراض فيروس ماربورغ وكيف تنتقل العدوى؟.

كيف تنتقل عدوى فيروس ماربورغ بين البشر؟

هناك عدة طرق مختلفة ينتقل بها فيروس ماربورغ من شخص لآخر وهي كالتالي:

  • استخدام معدات الحقن التي لحق بها الفيروس.
  • من أخطر طرق انتقال الفيروس هي استخدام إبر الحقن  الملوثة بالفيروس.
  • مخالطة أحد المصابين به عن قرب عن طريق تقديم الرعاية له.
  • ملامسة الأسطح التي التي تحتوي على سوائل الشخص المصاب بالفيروس.

أعراض الإصابة بفيروس ماربورغ ومرحلة ملامح الشبح

هناك بعض الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب بفيروس ماربورغ وهي:

  • ارتفاع  شديد في درجة الحرارة  وذلك في اليوم الأول من الإصابة.
  • في اليوم الثاني يشعر المصاب بحالة وهن تدريجي.
  • في اليوم الثالث تبدأ مرحلة الانهيار، حيث يظهر وجه المصاب بعينين غائمتين ووجه باهت ويصيبه ضعف شديد، ويطلق على هذه الحالة: ملامح الشبح.
  • وفي الحالات المتأخرة يصاب  المريض بإسهال مائي حاد يصاحبه  ألم ومغص في البطن وغثيان، وقد يستمر هذا الإسهال أكثر من 6 أيام دون توقف.
  • وفي الحالات الأشد خطورة يصاب المريض بحالة نزف من أماكن مختلفة في الجسم.

ما هو فيروس ماربورغ؟

قالت وزارة الصحية العالمية: إن فيروس ماربورغ هو من عائلة فيروس الإيبولا، وهو عبارة عن حمى نزفية خطيرة وشديدة العدوى، وينتقل الفيروس بين بني البشر من خلال خفافيش الفاكهة.

وسمي فيروس ماربورغ بهذا الاسم، كون الظهور الأول له كان في مدينة ماربورغ بألمانيا وكان ذلك في عام 1967.

وفترة حضانة فيروس ماربورغ تبدأ من ثلاثة أيام وحتى تسع أيام، وللأسف الشديد فيروس ماربورغ ليس له علاج معروف، ولم يتم إنتاج لقاح له حتى الآن.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.