فيروس كورونا الجديد.. تفشي الوباء وعلاج أول حالة في أمريكا باستخدام الروبوتات


انتقل فيروس كورونا الجديد الذي ظهر في الصين مؤخراً إلى الولايات المتحدّة الامريكية، حيث تمّ الإبلاغ عن دخول مواطن أمريكيّ في الثلاثينات من العمر إلى مستشفي في ولاية (واشنطن) بعد قدومه من الصين حاملاً للمرض الذي تسببه سلالة جديدة متحوّرة من فيروس كورونا.

منشأ السلالة الجديدة المتحوّرة من فيروس كورونا

ثمّة اعتقاد بأنّ فيروس كورونا الجديد قد نشأ في منطقة “ووهان” في الصين، في مقاطعة “هوباي” تحديداً. وقد تمّ إدخال أكثر من 500 مريض إلى المستشفيات في منطقة “ووهان”. حالياً تنظر منظمة الصحة العالمية في إعلان مرض كورونا الجديد هذا الذي ظهر في الصين والذي يُسبب التهاباً رئويًا شديداً بمثابة “وباء عالميّ”.

أعراض الإصابة بفيروس كورونا

تشمل أعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر في الصين ارتفاعاً في درجة حرارة الجسم، وسعال، وسيلان في الأنف، والتهابا في الحلق، وصداع، وصعوبة في التنفس.

ظهور حالات مُصابة بفيروس كورونا الجديد في دول أخرى

وقد تمّ الإبلاغ عن ظهور حالات مماثلة لتلك التي ظهرت في الصين في كل من “تايلاند”، و”اليابان”، و”كوريا الجنوبية”. وقد تمّ الإبلاغ أيضاً عن موت بعض المُسنين الذين تخطوا سنّ الستين وأُصيبوا بمرض كورونا الجديد، أو مَن كانت لديهم أمراض مزمنة. ومعظم هذه الحالات التي ماتت كانت في دولة “الصين”.

استخدام الروبوتات في علاج فيروس كورونا

شرع الأطباء في الولايات المُتحدّة في استخدام روبوتا لعلاج أول شخص أُصيب بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا، وذلك لمنع انتشار المرض الذي تسبب في موت ما يزيد عن 17 حالة في الصين وأصاب مئات من الأشخاص في الصين وخارج الصين. دخل مريض بالغ من العمر 30 عاماً قسم الأمراض المعدية في مستشفي بولاية واشنطن الأمريكية مُصابا بسلالة كورونا الجديدة، حيث تمّ تشخيص إصابته بالمرض في “سياتل”. وحالة المريض مستقرّة الآن.

علاج أول حالة مُصابة بفيروس كورونا في أمريكا

المريض موجود في غرفة معزولة في المستشفي يمكنه الحركة بحريّة داخل غرفته، ويُعالجه روبوت يتحكّم فيه الأطباء من خلال نافذة صغيرة. هذا الروبوت مُجهّز بأدوات مثل كاميرا وميكروفون وسماعة طبيّة، وذلك ضمن طرق مختلفة تتبعها المستشفي لمنع انتشار العدوى.

مستوى تفشي مرض كورونا المتحوّر الجديد في أمريكا

صرّح مسؤولو مركز السيطرة على الأمراض في أمريكا “سي دي سي” بأنّ مستوى تفشي المرض داخل الولايات المٌتحدّة يُعد منخفضاً حاليا، كما نبّه المسؤولون بضرورة فحص كل من سبق وتواجد في الصين في آخر 14 يوماً.

بناء مستشفي جديد في ظرف قياسي لعلاج المُصابين بالمرض

بدأت دولة الصين في بناء مستشفي يحوي 1000 سرير في مدّة 5 أيام وذلك لعلاج المُصابين بسلالة فيروس كورونا الجديدة والمميتة. نحو 35 آلة من آلات الحفر بالإضافة إلى 10 جرافات وصلوا إلى موقع بناء المستشفى، وبدأ العمل على قدم وساق للإنتهاء من بناء المستشفي في أسرع وقت ممكن. ونظرا لأنّ هذا المستشفي هو عبارة عن بناء سابق التّجهيز، سيتمّ بناؤه سريعاً وبدون تكلفة مرتفعة.

 


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.