للقلقاس فوائد صحية كبيرة كما له آثار جانبية لم تكن تعلم عنها شئ


القلقاس هو نبات عشبي معمر ينمو على ارتفاع متر واحد إلى مترين وله بنية شبيهة بالقش، تنمو جذورها من الأسفل ولديها نظام جذر ليفي، والذي هو مجرد متر تحت سطح التربة وهى صالحة للأكل، كما يعتبر من أشهى الأكلات المعروفة في الدول العربية، وفيما يلي نسرد في السطور التالية بعض الفوائد الكبيرة والرائعة لهذا النبات، كما نسلط الضوء على جزء من الآثار الجانبية له تجنباً لعدم الإفراط في تناوله وحفاظاً على الصحة العامة للإنسان.

توازن السكر في الدم:

يساعد القلقاس في عمل توازن لمستويات الجلوكوز في الدم ويعمل على حرق الدهون مما يساعد على إنقاص الوزن، كما يساعد مرضى السكري للسيطرة على السكر في الدم، كما يحتوي على نسبة كبيرة من العناصر التي يحتاجها الجسم مثل البروتين والكالسيوم والثيامين والفوسفور والريبوفلافين والنياسين وفيتامين C، لذا فهو يحافظ على صحة جيدة.

يحسن صحة الجهاز الهضمي:

يحتوي القلقاس على نسبة عالية من الألياف وهو مصدر أساسي لتحسين الجهاز الهضمي لأنه يعمل على زيادة البراز مما يساعد على الحركة بسهولة داخل الأمعاء ويقلل من الإمساك.

يساعد على منع السرطان:

يحتوي القلقاس على مادة البوليفينول التي تعتبر مركبات تعمل كمضادات الأكسدة الطبيعية التي لها مزايا صحية متعددة، بما في ذلك زيادة القدرة على منع السرطان، كما منع نمو الخلايا السرطانية.

يمنع أمراض القلب:

يحتوي القلقاس على نسبة كبيرة من النشا والألياف الغذائية التي ينصح الأطباء بتناول كميات منها لمنع أمراض القلب والشرايين التاجية، كما تلعب الألياف دور كبير في الحد من الكولسترول السيئ، كما يعمل النشا الموجود بالقلقاس على تقليل استجابات الآنسولين، ويعمل على تحسين الآنسولين في الجسم، ويقلل من تخزين الدهون.

يعزز مناعة الجسم:

تلعب المحاصيل النشوية كالقلقاس دوراً حيوياً في زيادة مناعة الجسم ويزيد من فيتامين (ج) الذي يقوي الجسم ويحميه من الأمراض الشائعة مثل البرد والسعال والإنفلونزا.. إلخ، كما أن مضادات الأكسدة في القلقاس تعمل على منع تلف الخلايا.

يعزز الدورة الدموية:

يحتوي القلقاس على نشا مقاوم، وهو عادة النشاء الذي لا يتم هضمه بشكل صحيح في الأمعاء الدقيقة ويتم تمريره إلى الأمعاء الغليظة، كما يعمل النشا المقاوم كركيزة جيدة تسهل عملية التخمير وإنتاج الأحماض الدهنية ولديها العديد من الفوائد الصحية.

يعزز صحة الجلد:

يحتوي القلقاس على فيتامين (أ) وفيتامين (هـ) ومضادات الأكسدة، مما يعزز الجلد بصورة كبيرة، ومن المعروف أن كل من الفيتامينات ومضادات الأكسدة تعمل على تجديد الخلايا التالفة والحد من التجاعيد والعيوب على الجلد، كما تحارب أي ضرر على الجذور الحرة وإعطاء مظهر صحي للبشرة، ويتم ذلك عن طريق تمرير الإشارات داخل الخلايا المسؤولة عن تلف الجلد، وبالتالي فهي توفر الحماية للجلد من الالتهاب أو التصريف الضوئي أو التجاعيد.

يساعد في فقدان الوزن:

يحتوي القلقاس على نسبة جيدة من الألياف، ومن المعروف أن استهلاك الألياف القابلة للذوبان أو غير قابلة للذوبان يزيد من رضا ما بعد الوجبة ويقلل من الرغبة الشديدة في الجوع، هذا لأن الألياف تمنع المادة البرازية من أن تصبح لزجة وتضعها في كتلة تتحرك حول الأمعاء ببطء ولكن بسهولة، كما أن الألياف الغذائية تساعدنا على البقاء أكثر اكتمالاً لفترة أطول وبالتالي استهلاك سعرات حرارية أقل.

يحافظ على رؤية أفضل:

فيتامين (أ) مثل بيتا كاروتين وكريبتوكسانثين هي المواد المضادة للأكسدة الرئيسية في القلقاس التي تحسن البصر وصحة العين بشكل عام، وقد ثبت أن فيتامين (أ) مفيد في تزييت العيون الجافة، كما أنه يقلل من خطر فقدان البصر الذي يمكن أن يحدث من الضمور البقعي، فيتامين (أ) جنباً إلى جنب مع اللوتين يمكن أن يساعد في تحسين الرؤية المحيطية للأشخاص الذين يعانون من ذلك.

الآثار الجانبية للقلقاس:

يحتوي القلقاس على الكثير من الكربوهيدرات والنشا، ويتم تقسيم النشا عادة إلى جلوكوز وتحويله إلى طاقة، كما أن الاستهلاك المفرط للكربوهيدرات عن طريق القلقاس يجعل الجسم يخزنه كدهن، ويمكن أن يؤدي إلى ذلك زيادة الوزن، كما أن تناول كمية زائدة من الكربوهيدرات أكثر من المطلوب في يوم واحد يمكن أن يزيد من مستوى السكر في الدم، مما يضعنا في خطر كبير لمرض السكري، فمن الأفضل عدم إضافة العديد من المكونات الأخرى مثل الزبد والقشدة الحامضة والمكونات الدهنية الأخرى إليها، والتي يمكن أن تزيد من السعرات الحرارية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.