فوائد “زيت اللافندر” لعلاج التوتر والقلق وعلاج الجروح.. “Lavender oil”

استخدم “زيت اللافندر” من قبل الكثير من المصريين القدماء في شتى المجالات، والآن نشرح لكم بعض فوائد هذا الزيت العطري، وكيفية استخدامه.

فوائد "زيت اللافندر" لعلاج التوتر والقلق وعلاج الجروح.. "Lavender oil"

كيفية استخراج “زيت اللافندر”؟.

زيت اللافندر هو زيت عطري مستخرج من زهور نبات الخزامى “Lavender plant”، يتميز برائحة هادئة ويستخدم بشكل أساسي في صناعة العطور. يتم الحصول عليه عن طريق التقطير من الزعانف الظهرية لبعض أنواع الخزامى، وقد استخدم القدماء “زيت اللافندر” في التحنيط “mummification”.

فوائد “زيت اللافندر”.

بسبب خصائصه القوية المضادة للأكسدة، المضادة للميكروبات، المهدئة، والمضادة للاكتئاب، فهو يملك فوائد تجميلية وعلاجية وهي تشمل:

1- يخفف “زيت اللافندر” من التوتر والقلق.

يمكن تطبيق بضع قطرات من “زيت اللافندر” أن تكون مفيدة في علاج الصداع النصفي “Migraines”، والصداع كما ذكرنا سابقاً في مقالة “علاج الصداع باستخدام الزيوت العطرية”، ويمكن لزيت اللافندر استخدامه للحد من الاكتئاب، التوتر العصبي والضغط النفسي، كما ان لديه قدرة على الحد من التوتر والقلق، وهذا ما يفعله “زيت الروزماري”

يمكنك أيضًا إضافة بضع قطرات من “زيت اللافندر” إلى ماء الاستحمام لتقليل الإجهاد العصبي والأرق “Insomnia”.

2- يعمل على التئام الجروح.

يعتبر “زيت اللافندر” الأساسي زيتًا أساسيًا ممتازًا ليكون في متناول اليد لأنه يساعد في علاج الجروح البسيطة، الكدمات والحروق، اذ يعزز الزيت العطري تركيب الكولاجين ويشفي أنسجة الجلد “Skin tissue”.

افرك بضع قطرات من “زيت اللافندر” الأساسي على المنطقة المصابة بكدمات أو على الحروق لزيادة الدورة الدموية و الشفاء. ويمكن أيضا أن يستخدم لتهدئة تهيج الجلد وحروق الشمس.

ويمكن استخدامه أيضاً مع “زيت النعناع” لتخفيف آلام العضلات والمفاصل.

3- يعالج اضطرابات الجهاز التنفسي.

يستخدم “زيت اللافندر” على نطاق واسع لعلاج مشاكل التنفس المختلفة بما في ذلك التهاب الحلق، الإنفلونزا، السعال، البرد، الربو، احتقان الجيوب الأنفية، التهاب الشعب الهوائية، السعال الديكي، التهاب الحنجرة والتهاب اللوزتين.

يمكن وضعه مع الزيت العطري الأساسي أو بدلاً من ذلك، يمكن وضعه موضعياً على جلد الرقبة، الصدر والظهر، ويضاف أيضا إلى العديد من المبخرات وأجهزة الاستنشاق التي تستخدم عادة للبرد والسعال.

4- تأثيره على صحة الدماغ.

زيت اللافندر لديه القدرة على الحد من وذمة الدماغ وتحسين القدرة الوظيفية لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص التروية الدماغية “Cerebral perfusion”.

5- تحسين جودة النوم.

يحفز “زيت اللافندر” النوم ويستخدم غالباً كعلاج بديل للأرق.

ضع بضع قطرات من الزيت العطري في راحة يدك وافركه على غطاء الوسادة وأغطية الأسرة. سيضمن نومًا هانئًا.

اضافة الى ان “زيت اللافندر” يحسن نوعية النوم ويؤثر إيجابيًا على معدل ضربات القلب.

6- يساعد في عملية الهضم.

“زيت اللافندر” مفيد في عملية الهضم لأنه يزيد من حركة الطعام داخل الأمعاء، كما يساعد على ذلك أيضاً “زيت البابونج“.

كما يحفز الزيت إنتاج العصارة المعدية والصفراء، مما يساعد في علاج عسر الهضم، آلام المعدة، المغص، انتفاخ البطن، القيء والإسهال.

7- يحسن الدورة الدموية.

“زيت اللافندر” مفيد أيضًا لتحسين الدورة الدموية في الجسم، له آثار مفيدة على الدورة الدموية للشرايين التاجية، كما أنه يقلل من ضغط الدم وغالبا ما يستخدم كعلاج لارتفاع ضغط الدم.

الآثار الجانبية لاستخدام “زيت اللافندر”.

الآثار الجانبية الشائعة التي قد تظهر لدى بعض الأشخاص بعد استخدام الزيت العطري، هي القيء والغثيان الخفيف.

<h2<مخاطر استخدام “زيت اللافندر”.

النساء الحوامل والمرضعات:

كما هو الحال مع العديد من الزيوت الأساسية الأخرى، يجب على النساء الحوامل والمرضعات تجنب استخدام زيت اللافندر الأساسي.

مرضى السكري:

من المستحسن أيضًا أن يظل مرضى السكري بعيدًا عن “زيت اللافندر”.

الحساسية:

قد يسبب أيضًا الحساسية مثل تهيج الجلد “Skin irritation” للأشخاص الذين لديهم حساسية غير طبيعية.

الابتلاع:

يمكن أن يسبب تناول زيت اللافندر مضاعفات صحية خطيرة، تتميز بعدم وضوح الرؤية وصعوبة في التنفس وحرقان العينين والتقيؤ والإسهال.