فوائد الكولاجين والآثار الجانبية

فوائد الكولاجين والآثار الجانبية


الكولاجين هو عبارة عن بروتين موجود بكثرة في الجسم، يُعد الكولاجين البروتين الأساسي المُكوّن للأنسجة الضامة التي تُشكل كثيراً من أجزاء الجسم، مثل الجلد والأربطة والعضلات والأوتار، كما يقوم بالعديد من الوظائف المُهمة في الجسم، مثل تقوية العظام وتقوية بنية البشرة، فالكولاجين ينقسم إلى كولاجين طبيعي وهو الموجود في الجسم، وكولاجين اصطناعي وهو الموجود في المكملات الغذائية التي أصبحت شعبية جداً في السنوات الأخيرة، وفي بعض الأدوية لعلاج آلام المفاصل وغيره، كما يُستخدم لأغراض تجميلية وأغراض طبية مثل إصلاح أنسجة الجسم، وبالتالي هناك العديد من الأطعمة التي يُمكنك من خلالها زيادة نسبة الكولاجين في الجسم، مثل الدجاج واللحم والسمك، وفي هذا الموضوع سنتعرف على فوائد الكولاجين.

فوائد الكولاجين

  • يُحسن صحة الجلد

يُعد الكولاجين هو المكون الأساسي للبشرة، ولذلك عند التقدم في العمر، يُنتج الجسم كميات قليلة من الكولاجين، مما يُؤدي إلى وجود التجاعيد وجفاف البشرة، ولكن عند تناول المُكملات الغذائية التي تحتوي على الكولاجين، يقل جفاف البشرة والتجاعيد مما يُبطئ الشيخوخة، مع وجود مرونة وليونة ورطوبة في الجلد، كما أن تناول هذه المكملات يُحفز إنتاج بعض البروتينات الأخرى مثل الإيلاستين والفيبريلين والتي تُساعد في تكوين الجلد.

  • يُخفف آلام المفاصل

مع تقدم العمر وإنخفاض نسبة الكولاجين في الجسم، يزداد خطر الإصابة بآلام المفاصل، وذلك لأن الكولاجين يُساعد في الحفاظ على الغضاريف التي تحمي المفاصل، وبالتالي فإن تناول المُكملات التي تحتوي على الكولاجين قد يُساعد في تقليل آلام المفاصل وخطر الإصابة بهشاشة العظام.

  • يمنع هشاشة العظام.

تتكون العظام من الكولاجين، الذي يجعل بنيتها قوية، ولكن عند تقدم العمر وتدهور الكولاجين في الجسم، يؤدي ذلك إلى هشاشة العظام المرتبط بإنخفاض كثافة العظام وقد يؤدي ذلك لاحقاً إلى حدوث بعض الكسور، وبالتالي فإن تناول المُكملات التي تحتوي على الكولاجين، قد يُساعد في حماية العظام ومنع هشاشتها.

  • يُعزز كتلة العضلات

معظم الأنسجة العضلية تتكون من الكولاجين، والذي بدوره يُحافظ على العضلات حتى تعمل بشكل جيد، حيث تُشير بعض الدراسات إلى أن المُكملات التي تحتوي على الكولاجين تُساعد على زيادة كتلة العضلات، خاصة لدى المرضى الذين يُعانون من الساركوبين، وفي أحدى الدراسات الأخرى، تناول بعض الأشخاص الضعفاء الكولاجين يومياً لمدة 3 شهور، مما أدى إلى إكتسابهم المزيد من القوة والكتلة العضلية.

  • يُعزز صحة القلب

عدم وجود كمية كافية من الكولاجين يُؤدي إلى ضعف وهشاشة الشرايين، وقد يُؤدي في بعض الأحيان إلى تصلب الشرايين وبالتالي إلى حدوث سكتة دماغية أو نوبة قلبية، ولذلك فإن تناول المُكملات التي تحتوي على الكولاجين تُساعد في تقليل خطورة الإصابة ببعض أمراض القلب أو الأوعية الدموية، كما يُعزز الكولاجين بنية الشرايين والأوعية الدموية التي تقوم بنقل الدم إلى جميع أنحاء الجسم، كما يُزيد الكولاجين من مستوى الكوليسترول الجيد في الدم.

وهناك بعض الفوائد الأخرى للكولاجين، مثل تقوية الأظافر والشعر، وصحة الدماغ وتحسين الحالة المزاجية وتقليل القلق، وقد يُساعد الكولاجين على تخفيف الوزن، وغيره من الفوائد الأخرى.

الآثار الجانبية للكولاجين

  • الأشخاص الذين يُعانون الحساسية من الأسماك أو البيض، عليهم تجنب المُكملات المصنوعة من هذه الأطعمة لتجنب الحساسية.
  • قد تترك المكملات التي تحتوي على الكولاجين مذاقاً سيئاً في الفم.
  • قد تُسبب بعض الآثار الجانبية في الجهاز الهضمي مثل حرقة المعدة.

ولكن مُكملات الكولاجين تبدو آمنة لمعظم الأشخاص الذين يتناولوها، فيرتبط الكولاجين بقليل من المخاطر الصحية والكثير من الفوائد، كما أن هناك بعض الفوائد التي لم يتم دراستها بتوسع، وايضاً غير معروف إذا كانت الأطعمة التي تحتوي على الكولاجين لها نفس فوائد المُكملات الغذائية أم لا.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.