فوائد الكركم.. 14 فائدة أبرزها علاج الالتهابات والحماية من السرطان

فوائد الكركم واستخداماته عديدة ومعروفة منذ قديم الزمن، فيوجد الكركم في اللاتيه والحليب الذهبي وغيرهم من الأطعمة المحفزة للطاقة بالجسم.

فوائد الكركم.. 14 فائدة أبرزها علاج الالتهابات والحماية من السرطان 1 10/9/2020 - 2:48 م

فيستخدم الكركم كعضو من عائلة الزنجبيل طبيًا لسنوات حول العالم، إما بشكل مباشر (تناوله طازجًا أو بودر) أو غير مباشر عن طريق تناول المستخلص الطبيعي الخاص به.

وفي هذه المقالة إليك ما يجب أن تعرفه عن هذا النوع من التوابل الرائعة، كما سنزودك بمعلومات عن كيفية الحصول على فوائد الكركم الصحية والعديدة.

فيعد الالتهاب الأيضي أو مُتلازمة التمثيل الغذائي منخفضة المستوى محفزًا معروفًا للشيخوخة المبكرة، بالإضافة إلى تسببه في خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

كما أنه يتسبب في تفاقم الأمراض الالتهابية بالجسم.

فوائد الكركم تتلخص في الكركمين
يتساءل الكثيرين عن ماهي فوائد الكركم ؟

وللإجابة على هذا السؤال فيمكننا القول أن فوائد الكركم تأتي من مكون الكركمين الموجود به.

فالكركمين هو المكون النشط للكركم، فهو النجم في مكونات الكركم.

فقد وجدت العديد من الدراسات أن المركب الأكثر فائدة في الكركم، هو الكركمين، حيث أنه يقلل من الالتهاب بالجسم.

كما أن تأثيراته المفيدة لعلاج الالتهاب تكون على قدم المساواة مع بعض الأدوية المضادة للالتهابات.

بالإضافة إلى ذلك، فيعمل الكركمين أيضًا كمضاد للأكسدة، من أجل مواجهة المركبات الضارة التي تسمى الجذور الحرة بالجسم، ومحاربة ما يعرف باسم الإجهاد التأكسدي.
وباختصار، يحدث الإجهاد التأكسدي عندما يكون هناك اختلال بين إنتاج الجذور الحرة الضارة بالخلايا وقدرة الجسم على مواجهة آثارها الضارة.

وبفضل فوائد الكركم والكركمين المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، فإن فوائد شرب الكركم أو تناوله عديدة للبشرة.

كما أنه يمنع أو يساعد على إصلاح علامات الشيخوخة الظاهرة بها.

وقد أثبتت الدراسات أن الكركمين أيضًا يعمل على زيادة مستويات عامل التغذية العصبية (BDNF) في الدماغ.

وهي فائدة الكركم الأكثر أهمية، لأن BDNF يعمل كنوع من هرمون النمو الذي يحمي الدماغ من التدهور أو التلف المرتبط بالعمر.
كما ترتبط مستويات BDNF المنخفضة بالاكتئاب، وكذلك مرض الزهايمر.

ليس هذا فقط، بل أظهرت الأبحاث أيضًا أن الكركمين يدخل نفسه في أغشية الخلايا، مما قد يساعد على تعزيز مقاومة الخلايا للضرر والعدوى والالتهاب الذي قد يصيبهم.
كما يحمي الكركمين القلب من خلال آثاره المضادة للالتهابات، وقدرته على تحسين وظيفة بطانة الأوعية الدموية، ووظيفة الخلايا التي تشكل بطانة الأوعية الدموية.
فضلًا عن ذلك، فيساعد هذا المركب الساحر على مكافحة السرطان من خلال قدرته على قتل الخلايا السرطانية.
كما أنه يمنع الخلايا السرطانية من النمو والانتشار.

ولكن عادةً ما تستخدم الأبحاث في هذا المجال جرعات أعلى من الكركمين. أكثر بكثير مما يمكن تناوله من إضافة الكركم إلى الوجبة الغذائية التي نتناولها.

وعندما يتعلق الأمر بمكافحة الاكتئاب، فإن الكركمين هو العنصر المساعد مرة أخرى.
ففي إحدى الدراسات، وجد أن مكمل الكركمين فعال مثل عقار Prozac المضاد للاكتئاب.

وفي مراجعة للعديد من الدراسات، قد أظهر الكركمين قدرته على تحسين مستويات السكر في الدم أثناء الصيام، وتقليل الدهون الثلاثية (الدهون في الدم)، وتحسين الكوليسترول الجيد “HDL، وأيضًا ضغط الدم الانبساطي.

وفي أبحاث الحيوانات، فيبدو أن الكركمين يلعب دورًا في إزالة السموم من الجسم، وهو ما يعني بشكل أساسي المساعدة في إلغاء تنشيط المواد الكيميائية الضارة، أو إخراجها من الجسم بسرعة أكبر.

الأطعمة والمنتجات التي تقدم فوائد الكركم
يمكنك شراء الكركم طازجًا أو مجفف (بودر).
كما أنه يوجد أيضًا في عدد لا يحصى من الأطعمة والمنتجات، ولكن قبل أن تضع كل منتج تراه يحتوي على الكركم في سلة التسوق، يجب أن تضع في اعتبارك أن الكثير من هذه المنتجات يحتوي على كمية ضئيلة من الكركم.
أيضا، يتم امتصاص هذا النوع من التوابل بشكل سيئ بدون إضافة الفلفل الأسود للمنتج الغذائي.

فقد أظهرت الأبحاث أن الكركمين يحتاج البيبيرين – مادة موجودة في الفلفل الأسود – من أجل امتصاصه بشكل جيد من الجهاز الهضمي إلى مجرى الدم.

لذلك فإذا كان المنتج الذي يحتوي على الكركم لا يحتوي على الفلفل الأسود، يمكنك إضافة بعضًا منه نفسك – إذا كان ذلك ممكنًا – مثل وضع الفلفل الأسود في شاي أو مشروب الكركم.
أو خلط الطعام الذي يحتوي على الكركم مع طعام آخر يحتوي على الفلفل الأسود.
على سبيل المثال، مزج شوكولاتة الكركم الداكنة مع بعض الفواكه المُتبلة بقليل من الفلفل الأسود. (قد يبدو الأمر غريبًا، لكنه مزيج لذيذ!)ومن المهم أيضًا ملاحظة أن الكركمين قابل للذوبان في الدهون، مما يعني أنه يحتاج إلى أن يتم مزجه بنوع من الدهون ليتم نقله من القناة الهضمية إلى الجسم.

ولزيادة امتصاص الجسم له، فيمكنك خفق الكركم والفلفل الأسود في صلصة الخل البسيطة المصنوعة من زيت الزيتون البكر الممتاز والخل والثوم والليمون وتوابل الأعشاب الإيطالية – على سبيل المثال.
كما يمكنك رش الكركم والفلفل الأسود وملح البحر على شرائح الأفوكادو.
أو قم بخلط الكركم والفلفل الأسود في عصير الفاكهة مع زبدة الجوز أو الطحينة.
أو وضعهم في عجة البيض المصنوعة من الخضار والأعشاب.
لا تستهلك الكثير من الكركم
أخيرًا، ضع في اعتبارك أنه يمكنك الحصول على الكثير من الفوائد الصحية الجيدة عند تناول الكركم.
لكن لا يفضل تناول مكملات الكركم الغذائية، إلا إذا وصفها الطبيب، خاصة إذا كنتِ حاملاً.
كما أنه لا يفضل الإفراط في تناول جذور الكركم أو البودر الخاص به كثيرًا.
فقد تم ربط الكركم بالكثير من الآثار الجانبية غير المرغوب فيها، بما في ذلك الارتجاع وانخفاض سكر الدم وزيادة خطر حدوث النزيف وتقليل امتصاص الحديد بالجسم وتفاقم مشاكل المرارة.