فوائد الزنجبيل وأضراره وأهم الدراسات المرتبطة به Ginger benifits for health

نستعرض معكم أهم فوائد الزنجبيل في صوره المختلفة سواء أكان أخضر أو مطحون، نظراً لما يتمتع به الزنجبيل من فوائد متعددة للصحة العامة للجسم، كما نستعرض معكم أهم وأحدث الدراسات عن الزنجبيل، تعود نشأة نبات الزنجبيل إلى دولة الصين وهو من النباتات المزهرة التي يتم زراعتها في المناطق الحارة، وتنتشر زراعته في بلاد الهند وباكستان والصين وسيريلانكا وجامايكا ويعد الزنجبيل الجامايكي أفضل أنواع الزنجبيل.

فوائد الزنجبيل لصحة الجسم

الزنجبيل من النباتات الجذرية ولا يتم استخراجه إلا بعد ذبول الأوراق ويسمى جذر الزنجبيل الذي يتم استخدامه كنوع من أنواع التوابل “جذمور” وهو غني بمادة “الزنجبول” المضادة للالتهابات والأكسدة، ويمكن تناول هذا النبات طازجاً أو مجففاً أو في صورة زيت أو عصير .

فوائد الزنجبيل “Ginger benifits”:

  • يحتوي على مادة الزنجبول وبالإنجليزية “Gingerol” التي تعد المادة الفعالة الأساسية في الزنجبيل هي مادة تمتاز بخصائصها الطبية القوية حيث تعتبر مضاد قوي للالتهابات وهي من المواد المضادة للأكسدة أيضاً.
  • يساعد الزنجبيل على التخلص من الشعور بالغثيان خاصة في الصباح وأثبت فاعليته في التخلص من غثيان ودوار البحر بالإضافة إلى فاعليته في علاج الارتجاع وحموضة المعدة بالإضافة إلى استخدامه في علاج مشكلات عسر الهضم.
  • يساعد في التخلص من آلام العضلات الناتجة عن أداء التمارين الرياضية.
  • يساهم في علاج مرض السكري حيث يقلل من نسبة السكر في الدم بنسبة 10% باستخدامه لمدة تتراوح بين شهر إلى 3شهور كما أنه يساعد على التخلص من التهابات الأعصاب أيضاً.
  • من فوائد الزنجبيل المطحون يساعد على التخلص من آلام الدورة الشهرية عند النساء.
  • الزنجبيل فعال في علاج آلام والتهابات اللثة.
  • يعمل على تخفيض الكوليسترول منخفض الكثافة ويزيد من ارتفاع الكوليسترول عالي الكثافة، كما ينصح بتناول الزنجبيل بصفة يومية للمرضى المعرضين لمرض تصلب الشرايين.
  • منشط قوي للجسم خاصة عند الرجال.
  • يعالج الرشح ويساعد في التخلص من نزلات البرد.
  • يقاوم آثار الشيخوخة ويقلل من ظهورها على الجسم.
  • منشط جيد للذاكرة.
  • علاج فعال في التخلص من عسر الهضم المزمن.
  • تتميز مادة “الجنجيرول” بخصائص مضادة للسرطان.
  • ومن الملحوظات الهامة التي يجب الانتباه لها عند تناول الزنجبيل ضرورة عدم تعريضه للغليان وإنما يغلى الماء أولاً ثم يضاف إليه الزنجبيل الأخضر المقطع إلى شرائح أو الزنجبيل المطحون وللاستفادة من فوائد الزنجبيل بالليمون يجب اتباع الطريقة السابقة وإضافة عصير ليمونه إلى الزنجبيل مع استخدام عسل النحل في التحلية وتفيد هذه الوصفة في علاج نزلات البرد ورفع المناعة، كما أن إضافة الليمون إلى الزنجبيل يساعد في التخلص من المذاق الحار للزنجبيل.
أهم فوائد الزنجبيل ginger benifits
الزنجبيل ginger

بعض الدراسات العلمية على نبات الزنجبيل:

  • تم إجراء 12 دراسة على 1278 امرأة أثناء فترة الحمل فوجد أن 1.1 إلى 1.5 جرام من جذور الزنجبيل يمكن أن تقلل من أعراض الغثيان التي عادة ما تشعر بها النساء الحوامل إلا أنه لم يظهر له أي تأثير على نوبات القيء التي تصيب النساء خلال تلك الفترة.
  • أثبتت إحدى الدراسات فاعلية تناول 2 جرام من الزنجبيل بشكل يومي لمدة 11 يوماً في التقليل من آلام العضلات خاصة لدى الأشخاص الذين يقومون بأداء تمارين الكوع.
  • يساعد المعدة في استخلاص الكالسيوم والحديد من الطعام وبالتالي التخلص من مشكلات العظام والأنيميا.
  • تم إجراء دراسة على 247 شخص يعانون من مرض هشاشة العظام خاصة في منطقة الركبة فوجد أن الأشخاص الذين يتناولون الزنجبيل بشكل يومي يعانون من آلام أقل من أولئك الذين لا يتناولونه.
  • في دراسة أخرى وجد أن تناول خليط من الزنجبيل وزيت السمسم والمصطكى والقرفة من الممكن أن يقلل من الألم الناتج عن هشاشة العظام إذا تم استخدام هذا المزيج كدهان موضعي.
  • أجريت دراسة على 41 شخص مصابين بداء السكري من الدرجة الثانية فلوحظ انخفاض مستوى السكر في الدم عند تناول المرضى 2 جرام من الزنجبيل بصفة يومية، كما تحسنت علامات مستوى السكر في الدم على المدى البعيد.

أضرار الزنجبيل للجسم “Ginger damage”:

  • على الرغم من الفوائد العظيمة للزنجبيل إلا أنه توجد مجموعة من التحذيرات والأضرار التي قد تحدث نتيجة الاستخدام الخاطئ له فتناول جرعات كبيرة من الزنجبيل قد يضر الإنسان خاصة مرضى الضغط المرتفع لذلك يتم تناوله تحت إشراف طبي لمن يعانونا من مرض الضغط.
  • أيضاً لا ينصح بتناول الزنجبيل لمن يعانون من الإسهال لأنه يزيد من حركة الأمعاء ويسهل عملية الإخراج فتسبب الجرعات العالية منه الإسهال.
  • قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الزنجبيل إلى حدوث حرقة بالمعدة وتهيج بالفم لذلك يجب أن لا تزيد الجرعة اليومية عن 2 جرام.
  • الجرعات الكبيرة من الزنجبيل تعمل على تخفيض نسبة السكر في الدم وقد يصبح هذا خطراً للمرضى الذين يعانون من انخفاض سكر الدم وإذا حدث ذلك فيجب تناول أي عصير يحتوي على السكر لرفع نسبة السكر في الدم.
  • لا ينصح بالإكثار من تناول الزنجبيل خلال فترة الحيض ولمن يعانون من مرض ميوعة الدم حيث أن الجرعات العالية منه قد تتسبب في حدوث نزيف.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من وجود حساسية تجاه الزنجبيل ويظهر أثر هذه الحساسية في صورة طفح جلدي.

وباختصار شديد نلاحظ أن تناول الزنجبيل بصورة معتدلة له فوائد كبيرة، بينما تحدث الأضرار كلما زادت الجرعات المستهلكة منه يومياً.