فصائل دم بإمكانها هزيمة كورونا.. للمرضى المحظوظين!

أظهرت دراسة دنماركية حديثة، أن بعض فصائل الدم، عرضة للإصابة بفيروس كورونا أكثر من غيرها، ويلعب نوع فصيلة الدم دورا كبيرا فى تدهور الحالة الصحية للمصاب وإمكانية دخوله فى نوبة شديدة من المرض.

فصائل دم بإمكانها هزيمة كورونا.. للمرضى المحظوظين! 1 17/10/2020 - 11:12 ص

ووفقا لما ذكرته “العربية نت“، كشفت الدراسة أنه من بين ٧٤٢٢ شخصًا ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، كان ٣٨,٤٪ منهم فقط من أصحاب فصيلة الدم O، أيضا وجد باحثون فى كندا فى دراسة أخرى منفصلة أن من بين ٩٥ مصابا يعانون حالة حرجة من كورونا، فإن نسبة أعلى من فصيلة الدم A أو الفصيلةAB تتطلب أجهزة تنفس صناعي بالمقارنة بالمرضى من فصيلة الدم O أو B.

وأظهرت الدراسة، أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم A أو AB يقضون مدة أطول فى وحدة العناية المركزة، بمتوسط ١٣,٥ يوم، بالمقارنة بهؤلاء الذين فصيلة الدم لديهم O أو B، والذين كان متوسطهم ٩ أيام.

ومن جانبها أوضحت “مايبيندر سيخون“، طبيبة العناية المركزة بمستشفى “فانكوفر العام” وصاحبة الدراسة الكندية: “أن هذه الاستنتاجات لا تحل محل عوامل الخطر الأخرى الشديدة كعامل العمر والوفاة المشتركة وما إلى ذلك من العوامل الاخرى”، مضيفة انه: “إذا كان أحد الأشخاص من اصحاب فصيلة الدم A، فلا داعى لإن يصاب بالهلع، وإذا كنت من أصحاب فصيلة الدم O، فهذا لا يعنى أيضا أنه أصبح بإمكانك التحرك بحرية والذهاب بتهور إلى الأماكن المزدحمة”.

وقد أشارت شركة أمريكية مختصة، إلى أن أبحاثها أفادت بأن أصحاب فصيلة الدم O لديهم قدر أكبر من الحماية ضد فيروس كورونا المُستجد بالمقارنةً بالآخرين، وأن البيانات الجينية عند بعض المرضى والأشخاص الأصحاء أيضا أظهرت أن أصحاب فصيلة الدم A كانوا أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، وعلى العكس أصحاب الفصيلة O.