عوادم السيارات تؤدى إلى الشيخوخة المبكرة

اكدت العيد من الدراسات الألمانية التي اجريت على عوادم السيارات أن تلك العوادم لها اضرار خطيرة جداً على الإنسان، مؤكدة أنها تمثل مشكلة كبيرة جداً لمن يتعرض لها.

وقد أكدت تلك الدراسات أن من يستنشق عوادم السيارات بكثرة فإنه يصاب بنوع من امراض الجلد حيث تظهر بعض البقع على جلده وتلك البقع تؤدى إلى شيخوخة مبكرة، حيث أن الجسم يتعرض إلى غازات خطيرة مثل غاز ثانى اوكسيد الكربون والذي مع زيادة استنشافه فإنه يؤدى إلى الكثير من الأضرار للإنسان ومنها الشيخوخة المبكرة.

وقد نشرت جريدة الدايلى ميل تقرير مفصلا عن هذه المشاكل التي تسببها عوادم السيارات مستعرضة بعض النتائج الكارثية التي تسببها هذه العوادم مما جعل بعض المؤسسات الألمانية المختصة تناشد الدول الأوروبية بضرورة وضع حد لهذا التلوث حتى لا يصيب الإنسان بأضرار جسيمة نتيجة هذه العوادم.

الجدير بالذكر أن الكثير من المؤسسات الإنسانية العالمية نادت بتطوير السيارات لتقليص ضرر عوادمها كما أن بعض الشركات اتجهت إلى الغاز الطبيعي والكهرباء لإدارة السيارات



اترك تعليقاً