علاقة بكتيريا الأمعاء بالاكتئاب

أكدت العديد من الأبحاث أن بكتيريا الأمعاء تؤثر على الحالة النفسية للإنسان

علاقة بكتيريا الأمعاء بالاكتئاب 1 26/8/2021 - 10:20 ص

في بداية القرن العشرين أجريت بعض الدراسات حول مدى تأثير الميكروبات على الصحة العقلية للإنسان، حيث تحتوي الأمعاء على ثلاثة ملايين جين، منها من يساعد في هضم الطعام ومنها من يساعد في إبعاد الميكروبات الضارة من الجسم، كما أظهرت الأبحاث أن البكتيريا الموجودة بالأمعاء تنتج 90% من هرمون السيروتونين (هرمون السعادة) في جسم الإنسان.

وفي أواخر القرن التاسع عشر اختلف بعض العلماء في تفسير سبب الاكتئاب وقال بعضهم أن سبب الاكتئاب هو فرط نمو الميكروبات المعوية.

في عام 2009م قام “جون كريان” عالم الأعصاب بجامعة “كولدج كورك” في إيرلندا “، بإجراء بعض التجارب على مجموعة من الفئران المصابة بمتلازمة القولون العصبي واضطراب المزاج (IBS)، حيث قام بأخذ عينات من بكتيريا أمعاء الفئران المصابة، فلاحظ أن أنواع البكتيريا الموجودة في أمعاء الفئران المصابة أقل من البكتيريا الموجودة بالفئران السليمة.

قام “جون كريان” بإعطاء الفئران المصابة جرعات من ميكروب الأمعاء “بيفيدوباكتيريوم” (Bifidobacterium) لمدة خمس أسابيع، فلاحظ أن الفئران المصابة أصبحت أكثر حركة ونشاطاً.

في القرن الماضي أصدرت العديد من المعامل تقاريراً تؤكد أن بكتيريا الأمعاء تُنتَج مجموعة من المركبات التي تؤثر على العقل، فبعض أنواع البكتيريا تولد “حمض البروبيونيك” الذي يقلل من إنتاج الجسم للدوبامين والسيروتونين المؤثرين على الحالة المزاجية للإنسان.

وفي إحدى الدراسات الصينية التي أجريت عام 2016، تم أخذ عينات من براز فئران سليمة وزرعها في فئران مريضة فلم يتغير سلوكها، بينما في دراسة أخرى تم أخذ عينات من براز بشر مصابون بالاكتئاب وزرعها في بعض الفئران السليمة فظهرت عليهم أعراض الاكتئاب.

وفي دراسة استرالية نشرت عام 2017 أفادت التجارب أن اتباع نظام غذائي غني بالبكتيريا المفيدة يمكن أن يقضي على الاكتئاب لدي أكثر من ثلث الأشخاص المصابون به.



اترك تعليقا