علاج آلام أسفل الظهر والإنزلاق الغضروفي

الكثير منا يشعر بآلام حادة أسفل الظهر، مما يجعل حياته شاقة، فتلك الآلام تجعل حركة الإنسان بطبيعتها صعبة لا يستطيع مباشرة عمله معها، وغالباً ما يكون الألم في المنطقة القطنية أو الفقرات القطنية في الظهر، لأن معظمنا يقوم بالتحميل على هذه المنطقة في نشاطه أو عمله اليومي دون راحة وبطريقة خاطئة.

علاج آلام أسفل الظهر والإنزلاق الغضروفي 1 26/8/2019 - 7:06 م

أسباب آلام أسفل الظهر وطريقة علاجها

هذه الآلام إما أن تكون :

  1. آلام في العضلات المجاورة للعمود الفقري، أي على جانبي العمود الفقري، وتكون آلام شديدة جداً تمنع الشخص من الحركة، بل وحتى لا يستطيع الاستناد على عضلاته والوقوف، والعلاج في هذه الحالة بسيط جداً ويتم كالتالي :
  • أخذ دواء يعمل على ارتخاء العضلات مثل Myofen وهو فعال جداً في هذه الحالة، ويؤخذ ثلاث مرات يومياً، وهذه الحالة تامة الشفاء في غضون ثلاثة أيام مع الراحة التامة.
  1. النوع الثاني وهو الأخطر، حيث تتم إصابة العمود الفقري، بسبب تآكل الغضاريف الموجودة بين الفقرات والتي تشمل عمل الفقرات، فإذا حدث تآكل تام للغضروف، يحدث هنا ما يسمي بالإنزلاق الغضروفي وتصبح الآلام هنا شديدة جداً.. ومن المؤكد في هذه الحالة أن الغضروف المنزلق يضغط على الفقرات العصبية المارة بجانبه، فيجعل الشخص يشعر بالآم لا توصف في منطقة الحوض أو الرجل.

الإحتياطات اللازم أخذها في الإعتبار

نتيجة لتلك الآلام الحادة المصاحبة في حالات الإنزلاق الغضروفي، دائماً ما يكون الحل في اتباع الإحتياطات التالية أكثر فعالية من تناول الأدوية، لذلك نقدم لكم أهم الإحتياطات الواجب أخدها في الإعتبار عند مريض الإنرلاق الغضروفي :

  • أن يراعي عند تناوله أشياء من على الأرض أن يرتكز أولاً على ركبتيه، ثم يلتقط الشيء ويقوم معتدلاً، أي بمعني أن لا ينحني الإنسان أبداً بالطريقة الخاطئة المعتادة.
  • عدم حمل الأشياء الثقيلة، لأن ذلك يؤثر على توازن العمود الفقري.
  • التزام الراحة التامة، وفي حالة لم يستطع ذلك بحكم طبيعة عمله، يحاول تغيير وضعه من الجلوس إلى الوقوف على الأقل كل 10 دقائق.
  • وأخيراً عليه الإتجاه إلى عمل الأشعات اللازمة، وزيارة الطبيب لتحديد نوع الدواء المناسب لحالته، وغالباً ما يكون مسكنات ومضادات للالتهاب، وفيتامين بي 12 ومهدئه

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.