عادات سيئة نقوم بها تدفعنا إلى الاكتئاب

كثير من الأشخاص يعانوا من الاكتئاب، وقد يستيقظ الفرد منا من النوم، ولديه شعور سيء، وغير مرتاح، ويظل اليوم بأكمله يعاني من حالة مزاجية سيئة للغاية، ولكن عند البعض تصل تلك الحالات المزاجية إلى حد الإكتئاب بالفعل، ويتطور الأمر بهم إلى الذهاب إلى الأطباء، وبدأ العلاج النفسي، وتناول العقاقير التي تعمل على تحسين المزاج، ولكن يؤكد بعض الخبراء أن الإنسان يدفع نفسه للإكتئاب بفعل بعض العادات السيئة، والتي سنتعرف عليها.

عادات سيئة نقوم بها تدفعنا إلى الاكتئاب

العادات السيئة التي يقوم بها الإنسان، وتدفعه إلى الإكتئاب 

يرى بعض الخبراء النفسيين أن التأجيل المستمر للأعمال اليومية التي من المفروض أن تقوم بها يؤدي بالنهاية إلى دخولك في حالة من الإكتئاب المبكر، وذلك لأنك تجد تراكم كبير للأمور الهامة على عاتقك، وستظل تحمل هم إنجاز تلك الأمور، وكيفية إنجازها، والوقت الذي تريده لذلك، وبالتالي فإن المقولة الشهيرة: ” لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد ” بالفعل صحيحة، ومفيدة لصحتك النفسية ايضاً.

اقرأ المزيد ايضاً : بالفيديو: التخلص من شعر الوجه نهائياً بوصفة رائعة وسهلة

و الأمر الثاني، ولعل الكثير منا ايضاً يفعل ذلك هو القيام بالكثير من المهام في خلال اليوم الواحد، وتأتي في نهاية اليوم لا تجد نفسك قد أخذت وقت من الراحة البدنية والعقلية، وتشعر بأنك منهك القوى، ولذلك يجب أن تخصص يومياً وقت للهدوء النفسي والعقلي دون التفكير في أي من الامور التي تشغلك.

اقرأ المزيد ايضاً :بالفيديو :علاج اسمرار الكوعين والركبتين بوصفات منزلية سهلة

كونك تريد تحقيق هدف معين لا يعني أنه لابد أن تظل طوال الوقت تفكر فيه، فإن كثرة التفكير في أمر بعينه يصيبك بالتوتر، وارتفاع ضغط الدم، وربما لن تتمكن من التوصل إلى حل أو طريقة للوصول لهذا الهدف، فلابد عليك من التفكير بقدر محدد، وعدم الإطالة في ذلك.

اقرأ المزيد ايضاً : خلطة حرق دهون البطن بملعقة واحدة على الريق يومياً

كافة الأشخاص تضطر في لحظة ما في حياتها إلى اتخاذ قرار هام، ولكن ربما يكون هذا القرار في وقت اتخاذه كان صحيحاً، وعند النظر له بعد فترة من الزمن نجد أننا اخطأنا في ذلك، وعندها نبقى نعاتب أنفسنا، ونقوم بسجن أفكارنا بهذا القرار، ويؤدي ذلك إلى الشعور بحالة نفسية سيئة.

الأضرار التي يسببها الاكتئاب 

يأتي الإكتئاب عن نقص في المواد الكيميائية بالجسم، والتي يطلق عليها ” نيوروترانسميترات “، وعندما تنخفض تلك المواد فإن الشعور السيء يصيب الجسم بأكمله، وقد يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض العضوية منها (القلب – اخلال في الجهاز المناعي ).