طرق علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال وكيفية التعامل مع الطفل نفسيا فى هذه الفترة

التبول في الفراش — الذي يسمى أيضا سلس البول الليلي — هو التبول اللاإرادي في أثناء النوم بعد بلوغ عمر يتوقع فيه البقاء جافًا في الليل.

طرق علاج التبول اللاإرادي عند الأطفال وكيفية التعامل مع الطفل نفسيا فى هذه الفترة 1 25/4/2020 - 3:05 م

تعتبر الأغطية وملابس النوم المبللة — وطفل محرج — وجهًا مألوفًا في العديد من المنازل. لكن لا تحبط. التبول في الفراش ليس علامة على أن تدريب الطفل على استخدام المرحاض كان سيئًا. فغالبًا ما يكون مجرد جزء طبيعي من تطور نمو الطفل.

وبصفة عامة، التبول في الفراش قبل سن 7 سنوات ليس مدعاة للقلق. في هذا العمر، قد يستمر طفلك في تطوير السيطرة على المثانة وقت الليل.

ويتخلص معظم الأطفال من التبول في الفراش بمفردهم — لكن يحتاج بعضهم بعض المساعدة. في بعض الحالات الأخرى، قد يكون التبول في الفراش علامة لحالة كامنة تحتاج إلى استدعاء العناية الطبية.

 أنواع التبول اللاإرادي

  • نوع أولي

في هذا النوع لا يتوقف الطفل عن البلل ابدا منذ التدريب علي استخدام المرحاض وغالبا يحتاج فقط الي علاج سلوكي ودعم نفسي

  • نوع ثانوي

في هذا النوع قد يتوقف الطفل لفترة عن البلل ليلا والعودة اليه

وعادة ما يكون السبب عضويا وحتاج الي فحص طبي دقيق وتحاليل

أسباب التبول اللاإرادي

  • مثانة صغيرة.من المحتمل أن مثانة طفلك لم تنمُ بشكل كافٍ لحبس البول الذي يتم إنتاجه أثناء الليل.
  • عدم القدرة على إدراك امتلاء المثانة.إذا كانت الأعصاب التي تتحكم في المثانة تنضج بصورة بطيئة، فلن توقظ المثانة الممتلئة طفلك — خاصة إذا كان طفلك ينام نومًا عميقًا.
  • اختلال الهرمونات.في أثناء الطفولة، لا ينتج بعض الأطفال الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH) لإبطاء إنتاج البول في الليل.
  • التهاب الجهاز البولي.قد تصعب هذه العدوى على طفلك التحكم في التبول. قد تتضمن العلامات والأعراض التبول في الفراش، والحوادث اليومية، وكثرة التبول، والبول الأحمر أو الوردي، والألم أثناء التبول.
  • انقطاع النفس في أثناء النوم.وأحيانًا يكون التبول في الفراش علامة على انقطاع النفس الانسدادي النومي، وهو حالة ينقطع فيها التنفس عن الطفل أثناء النوم — وغالبًا ما يكون نتيجة للحمية أو لوز الحلق الملتهبة أو المتضخمة. وقد تتضمن الأعراض والعلامات الأخرى الشخير والنعاس أثناء النهار.
  • داء السكري.قد يكون التبول في الفراش أول علامة لداء السكري، بالنسبة إلى الطفل الذي لا يتبول في الفراش عادة. قد تتضمن الأعراض والعلامات الأخرى تسريب كميات كبيرة من البول، وزيادة العطش، والإرهاق، وفقدان الوزن بالرغم من حالة الشهية الجيدة.
  • الإمساك المزمن.ويتم استخدام العضلات نفسها للتخلص من البراز والتبول. عندما يستمر الإمساك لمدى طويل، فقد يحدث لهذه العضلات خلل وظيفي ويسهم ذلك في حدوث التبول في الفراش ليلاً.
  • مشكلة بنيوية في المسالك البولية أو الجهاز العصبي.في أحيان نادرة، يرتبط التبول في الفراش بعيب في الجهاز العصبي أو الجهاز البولي.

مضاعفات التبول اللاإرادي

على الرغم من الإحباط، لا يشكل التبول على الفراش دون سبب بدني النوع الأول  أي خطورة صحية. ومع ذلك، يمكن أن يسبب التبول في الفراش بعض المشاكل لطفلك، بما في ذلك:

  • الشعور بالذنب والإحراج، مما قد يؤدي إلى قلة احترام الذات
  • فقدان فرص ممارسة الأنشطة الاجتماعية، مثل قضاء الليل في الخارج والتخييم
  • الطفح الجلدي على الجزء السفلي والمنطقة التناسلية للطفل — خاصة إذا كان طفلك ينام بملابس داخلية مبللة

علاج التبول اللاإرادي

يتخلص معظم الأطفال من التبول في الفراش بمفردهم.

إذا كانت هناك حاجة للعلاج كما في النوع الثاني ،

يمكن أن تعتمد على مناقشة الخيارات مع طبيبك وتحديد أفضل خيار لحالتك.

إذا وجدت أسباب للتبول على الفراش، مثل الإمساك أو انقطاع النفس في أثناء النوم، يجب أن تُعالج في الحال قبل تلقي أي علاجات أخرى.

إذا لم يعان طفلك من التبول على الفراش ليلاً بسبب مشاكل عرضيةفالعلاج يكون سلوكيا وقد يضطر الطبيب الي اعطاء بعض العقاقير للعلاج

التعامل النفسي مع الأطفال

لا يتبول الأطفال في الفراش لإثارة الوالدين. حاول أن تتحلى بالصبر عند عملك أنت وطفلك على حل المشكلة سويًا يتضمن العلاج الفعال العديد من الاستراتيجيات وقد يستغرق بعض الوقت لينجح.

  • كن حساسًا فيما يتعلق بمشاعر طفلك.
  • ضع خطة لسهولة التنظيف.
  • استعن بمساعدة طفلك.
  • الاحتفال بعمل مجهود
  • استخدم أنظمة المكافأة
  • تقليل تناول السوائل في المساء.من الأهمية تناول السوائل الكافية، ولذلك لا توجد حاجة إلى تحديد كمية السوائل التي يشريها الطفل في اليوم. ومع ذلك، يمكن تشجيعه على شرب السوائل في الصباح وبعد الظهيرة حتى لا يشعر بالعطش في المساء.
  • اجتناب المشروبات الغازية والأطعمة ذات الكافيين.
  • التشجيع على تكرار إفراغ المثانة قبل النوم.يمكن التشجيع على الذهاب إلى الحمام بانتظام خلال اليوم
  • .وفي أثناء النهار والمساء، يمكن تشجيع الطفل على التبول كل ساعتين أو نحو ذلك، أو بشكل متكرر يكفي لتجنُّب الشعور بالإلحاحية.
  • الوقاية من حالات الطفح الجلدي.للوقاية من الطفح الجلدي الناتج بسبب الملابس الداخلية المبتلة، يمكن مساعدة الطفل على شطف الجزء السفلي من جسمه ومنطقة الأعضاء التناسلية.

فيديو كيفية علاج التبول اللإرادي للأطفال