“طرق طبيعية” سريعة لتخفيف ألم جرح الولادة القيصرية

الكثير من النساء الحوامل يبحثن عن طرق مختلفة لتخفيف الآم الولادة القيصرية اللاتي يعانين بهن بعد الولادة، حيث من الطبيعي أن يلتئم الجرح خلال فترة تتراوح ما بين 4 أسابيع إلي 6 أسابيع، ففي هذه الفترة يعانين من ألم شديد عن التحرك أو القيام بأي عمل بسيط يقوموا به، ولكن من الممكن التغلب على هذه الآلام من خلال طرق طبيعية تساعد على التخلص من هذه الآلام بطريقة اسرع.

طرق تخفيف الآم الولادة القيصرية
طرق طبيعية لتخفيف الآم الولادة القيصرية
طرق طبيعية لتخفيف الآم الولادة القيصرية

ماهي الطرق التي تساعد على تخفيف ألم جرح الولادة القيصرية:

  • زيت اللافندر:

يعمل زيت اللافندر على منح شعور الاسترخاء وتقليل شدة الآلم، حيث يتفاعل اللافندر مع الخلايا العصبية، حيث استنشاق زيت اللافندر يعمل على تقليل الآم الجرح بالولادة.

  • شرب الماء:

العديد من النساء يعانين من الإمساك بعد الولادة القيصرية مما يسبب ألم شديد لهن في الجرح الخاص بالولادة لذا يجب شرب الكثير من الماء للتخلص من الإمساك الذي يصيبهن مما يخفف ويقلل من الآم الولادة القيصرية.

  • التدليك:

القيام بتدليك اليدين والقدمين من العوامل التي تساعد على تقليل وتخفيف ألم الجرح، حيث يتم تدليك اليدين والقدمين لمدة تصل إلي 20 دقيقة مما يساعد على الاسترخاء وسرعة التخلص من أي ألم لجرح الولادة.

  • المشي:

يعتبر المشي عامل محفز لجرح الولادة القيصرية ويعمل على سرعة التئامه، لذا يجب على النساء أن تنتظم على المشي لمدة 30 دقيقة يومياً مما يخفف من ألم الولادة القيصرية.