طرق الوقاية من مخاطر اللحوم المشوية في عيد الأضحى

يُسرف الكثير من الأشخاص في عيد الأضحى في أكل اللحوم وبالأخص “اللحوم المشوية”، متجاهلين الأضرار التي قد تُصيب جهازهم الهضمي.

فقد استعرض الدكتور “ماجد زيتون”، أخضائي أمراض السمنة، أضرار “اللحوم المشوية مقارنًة بالمسلوقة”.

فأوضح أن للمشويات أضرار جسيمة، حيث أن الشواء يحتاج إلى درجات حرارة عالية جدًا المتمثلة في خام “الفحم”، والتي تؤدي إلى احتراق “البروتين” الموجود باللحوم وتحويله إلى مواد “كربونية مُسرطنة”.

وأكد، على أنه لابد من تناول “الخضروات” لأنها تساعد على تقليل امتصاص “الدهون”، كما تساعد في الهضم، وتُبعدك كل البعد عن الإمساك.

كما لابد من تناول كميات كبيرة من المياه، وإضافة بعض الأشياء إلى الطعام، مثل “الليمون، خل التفاح، القرفة، النعناع، الكركم”، ونصح آيضًا بتناول الفاكهة.

إليكم بعض النصائح للوقاية من أضرار “اللحوم المشوية”:

– لا تُعرّض اللحوم مباشرة إلى الفحم؛ لإحتوائه على مواد مُسرطنة.

– المحاولة قدر المستطاع من نزول الدهون الذائبة إلى الفحم.

– يجب وضع رقائق “الألومنيوم” بين اللحم والفحم.

– يجب عدم شواء اللحوم المجمدة أو المضاف إليها مواد صناعية لإحتوائها على “أملاح النترات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.