طرق التخلص من شحوم البطن

كما يعلم الجميع فإن شحوم البطن موجودة لدى الكثير من الأشخاص، ولا يقتصر وجودها على أولئك الذين يعانون من السمنة أو زيادة في الوزن، بل يمكن أن يعاني الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي من هذه الشحوم، ويمكن أن يكون لديهم مخاوف أيضًا من مخاطرها، ولهذا يسأل الكثير من الناس عن الحل للتخلّص من هذه الشحوم، التي إذا تراكمت تحت الجلد، يمكن أن تسبب أمراض في القلب والكبد والرئتان.

التخلص من شحوم البطن

مخاطر شحوم البطن على جسم الإنسان

يمكن أن تكون شحوم البطن مفيدة جدًا لحماية الأعضاء الداخلية من الإصابة بأي أمراض، ولكن عند زيادتها في الجسم، فمن الممكن أن تُسبب الكثير من المشاكل الصحية، وكما ذكرنا أعلاه، فقد تتسبب هذه الشحوم بأمراض القلب وأمراض الكبد والرئتان، ويمكن أن تهلك جميع الأعضاء السليمة في الجسم، بالإضافة إلى ذلك فقد تتسبب هذه الشحوم بزيادة وارتفاع ضغط الدم، والإصابة بمرض السكري، وتساعد على إصابة الجسم بسرطان القولون، وسرطان الثدي، وسرطان الكبد.

كيفية التخلص من شحوم البطن

لا تقتصر مشكلة شحوم البطن على المظهر والشكل غير المستحب لدى الأشخاص، وإنما يوجد العديد من المخاطر التي يمكن أن تُسببها هذه الشحوم، حيث يوجد العديد من الطرق للتخلص من الشحوم، ومنها تناول كميات كبيرة من الألياف الغذائية، لأنها مادة هُلامية تُساعد على الشبع لفترة طويلة، وبالتالي فيقوم الجسم بحرق الدهون من خلالها، بالإضافة إلى ذلك يجب على كل من يعاني من هذه الشحوم، أن يتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وذلك لأن التخلص من الدهون صعب جدًا، لا سيما مع هذه الشحوم.

طرق التخلص من شحوم البطن

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من شحوم البطن، منها الألياف الغذائية، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، بالإضافة إلى ذلك يجب إتباع الخطوات التالية للمساعدة في التخلص من هذه الشحوم.

  • تناول البروتين بشكل كبير: يُساعد تناول البروتين على تقليل نسبة الشعور بالجوع، ولكنه لا يُساعد على رفع معدل العمليات الأيضية في جسم الإنسان.
  • تقليل الشعور بالتوتر: تعمل الهرمونات العصبية غالبًا على إعطاء تفاعلات للجسم من خلال استجاباتها لما يحدث حولها، حيث يمكن للشعور بالتوتر أن يزيد من فرز الدهون بالجسم، وخاصةً في منطقة البطن، بالإضافة إلى تحفيز الغدة الدرقية على التنشيط.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة ذات السكّريات المرتفعة: يعمل السُكّر الأبيض كعامل رئيسي على زيادة الدهون وتراكم شحوم البطن تحت الجلد، وهو السبب الرئيسي للإصابة بعدة أمراض، ومنها مرض السكري وأمراض القلب والكبد.
  • أخذ قسطًا كافيًا من النوم: هناك الكثير من الفوائد للنوم المنتظم، ومنها وجود بعض الأعضاء التي تعمل على التخلص من الدهون الزائدة، وتُخرجها من الجسم من خلال التعرّق الزائد والتبوّل، ولهذا فيجب أخذ قسطًا كافيًا من الراحة، ويجب ألا يتعدى الشخص البالغ 12 ساعة من النوم.

اطعمة ومشروبات تساعد على إذابة شحوم البطن

هناك العديد من الأطعمة والمشروبات التي تُساعد على التخلص من شحوم البطن، ومنها الشاي الأخضر والأوميجا 3 والثوم، ولكن لكل من هذه الأطعمة والمشروبات خصائصها.

  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على العديد من الفوائد التي تُساعد في حرق الدهون، ويعمل الشاي الأخضر أيضًا كمضاد للالتهابات، ولا يوجد له أي أضرار، وبالتالي فهو يُساعد بشكل كبير على التخلص من الدهون في الجسم.
  • الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 3: ترتبط الأوميجا 3 ارتباطا وثيقًا بالدهون، وتعمل على التقليل والتخلّص من الالتهابات في الجسم، ومن الأطعمة المفيدة للتخلص من شحوم البطن، هي بذور الكتّان والسمك.
  • الثوم: يُعتبر الثوم من أكثر الخضروات فائدةً من حيث طرد السموم من الجسم، وهو من أكثر العلاجات التي يعتمد عليها الناس، حيث يعمل الثوم كمضاد حيوي للجسم، ويمكن أن يُنظّم السكر ويُساعد بشكل كبير على حرق الدهون، كما يُساعد ايضًا على تعزيز عمليات الميتابوليزم، وهي مولدات طبيعية لتنظيم حرارة الجسم.

المصادر


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.