شكل كعب حبة الفلفل الأخضر ليس صدفة ويحدد مدى صلاحيتها للأكل

الفلفل الأخضر من أكثر الخضروات التي تفيد صحة الإنسان بفضل احتوائه على الكثير من المعادن والفيتامينات  مثل الفولات والبوتاسيوم وأكثر من 90% منه ماء والباقي كربوهيدرات ونسبة قليلة جداً من البروتين ولا يحتوي على أي دهون، وإذا نظرنا لكعب ثمرة الفليفلة فسوف نلاحظ أن البعض منها مقسم إلى 3 أقسام والبعض الأخر مقسم إلى 4 أقسام، وهذا الأمر ليس صدفة ولكنه يحدد إذا كانت هذه الثمرة  صالحة للبطبخ.

الفلفل الأخضر

فوائد الفلفل الأخضر

قبل أن نتحدث عن شكل كعب ثمرة الفليفلة واختلاف تقسيمها من 3 أقسام نتحدث أولا عن أهم فوئد الفلفل الأخضر

  • يحتوي الفلفل  الأخضر على نسبة عالية من الماء وهو منخفض السعرات الحرارة يوفر حاجة الجسم اليومية من فيتامينA، C
  • بفضل احتوائه على نسبة عالية من فيتامين C فهو يقوي جهاز المناعة ويجعل البشرة نضرة
  • يحتوي على مادة البيتاكارولين المضادة للكسدة والإلتهابات
  • يقلل نسبة الكوليسترول مفيد لمرضى الضغط والسكرلا
  • يحمي من الأصابة بالسرطان بفضل احنوائه على مضادات الأكسدة
  • يعزز من امتصاص المعادن في الجسم
  • بفضل الألياف الموجودة فيه يساعد على عملية العضم ويحمي من الإصابة بالإمساك

شكل كعب حبة الفلفل الأخضر يحدد صلاحيتها للطبخ

الفلفل الأخضر
ما يشير إليه شكل حبة الفلفل الأخضر من أسفل

اعتقد الكثير أن شكل كعب حبة الفلفل الأخضر يجدد جنسها إذا كانت ذكرا أو أنثى فإذا كانت مقسمة إلى 3 أقسام تكون ذكرا وإذا كانت مقسمة إلى 4 أقسام تكون أنثى، ولكن الدراسات العلمية الحديثة أكدت أنه لا علاقة لشكلها من الأسفل بالجنس إذ أنها ذكرا وأنثى في نفس الوقت وتلقح نفسها بنفسها ولاتحتاج لنبات أخر تنقل منه البذور.

وقد تبن أيضا أن شكل  كعب الفلفل الأخضر يكشف عن نكهتها فإذا كان كعبة حبة الفليفلة مكون من 4 أقسام فتكون حلوة المذاق وتحتوي على الكثير من البذور ولذلك يمكن تناولها نيئة أو بالسلطات أو تغميسها مع بعض الأكلات مثل الجبن وسلطة الطحينة أو مع البابا غنوج  وغيرهم، أما إذا كانت مقسمة إلى 3 أجزاء فمعني ذلك أنها تحتوي على القليل من البذورو أن مذاقها به مرارة لذلك يمكن طبخها أو شيها أو استخدامها في المحاشي.