سمكة الفوجو.. لماذا يمنع الإمبراطور وقادة الجيش الياباني من أكلها؟

إمبراطور اليابان هو شخصية مقدسة عند الشعب الياباني، ولذلك يجب حمايته من اي شئ يمثل خطورة علي حياته، او احتمالية وفاته، و بناءاً عليه تم سن قانون يحظر علي الإمبراطور أكل هذا النوع من الطعام، أو حتي تذوقه وهذا القانون لا يزال ساري حتي الآن، كما أنه محرم آيضا علي قادة الجيش الياباني تناوله، إنه نوع من الأسماك يسمي سمك الفوجو الذي يعرف في مصر بإسم سمك الأرنب. 

سمكة الفوجو.. لماذا يمنع الإمبراطور وقادة الجيش الياباني من أكلها؟ 1 30/6/2020 - 1:35 م

يوجد منها 38 نوع، تم السماح بأكل 22 نوع منها، و لكن طبقا لضوابط خاصة و قوانين صارمة، و في أماكن مخصصة، و طهاه متخصصين في طهي هذا النوع بالذات. ففي اليابان عام 1958م حدثت كارثة حيث تسمم 289 شخص توفي منهم 176 بسبب تناول الفوجو علي يد طهاه غير مدربين علي طهي هذا النوع من الأسماك، نعم لكي تطهو الفوجو يجب أن تتدرب علي ذلك لمدة 5 سنوات علي يد خبير في طهي الفوجو، ثم بعدها تخضع لإمتحان صعب من ثلاث مراحل، ويجب أن تجتازهم جميعا كي تحصل على شهادة و ترخيص بالتعامل مع سمكة الفوجو، فهذه السمكة تحتوي علي كمية من السم العصبي تكفي للقضاء علي حوالي 30 شخص في دقائق معدودة.

يتركز السم في الجلد، الكبد،  الاحشاء الداخلية، الهيكل العظمى، و العينين لذا يجب الحذر الشديد في التعامل معها، بحيث يستخدم الطاهي عدد من السكاكين لتنظيف كل جزء علي حده، و بسكين مختلف حتي لا يتسمم اللحم أثناء التنظيف، مع العلم أن سمها لا يتأثر بعملية الطهي.

إنها عملية دقيقة جدا و معقدة و لكن يوجد الكثير ممن يريدوا خوض التجربة و عند التخلص من البقايا توضع في حاويات خاصة و محكمة و يتم التخلص منها بالحرق.عندما يتناولها شخص و يصاب بالتسمم تتسبب في طفح جلدي و آلام بالبطن و قئ وخدر بالاطراف و هبوط حاد في الدورة الدموية و فشل في عضلات التنفس تؤدي الي الوفاة في النهاية مع العلم ان هذا السم لا يوجد له ترياق حتي الآن.