سرطان الرئة: التشخيص وطرق العلاج

سرطان الرئة: التشخيص وطرق العلاج 1 26/12/2018 - 11:36 ص

سرطان الرئة: التشخيص وطرق العلاج 2 26/12/2018 - 11:36 ص

إذا كان عمرك فوق الأربعين.. وظهرت هذه العلامات.. فإن معنى ذلك أن جسمك في حاجة إلى كشف طبى.. وعلى الفور، إنها علامات يمكن أن تكون واضحة لكل إنسان..

الكحة عندما تطول.. وظهور دم في البصاق

والإحساس بألم في الصدرثم النهجان المستمر..

ولكن ما معنى ظهور هذه الأعراض على شخص جاوز عمره الأربعين؟

الواقع أن وجود هذه الأعراض يفتح أمامنا أكثر من طريق :

فقد تكون أحد مظاهر مرض عارض.. نزلة شعبية مثلاً.

أو قد تعنى حالة أخرى.. سرطان الرئة !

وهذا النوع الأخير من أكثر الآنواع إنتشاراً بين الرجال.. وهو في زيادة مستمرة.. ويرتبط حدوث المرض بالإفراط في تناول التدخين !

وقبل أى شئ أوضح هذه الحقيقة :

إن فرصة الشفاء من سرطان الرئة كبيرة.. ولكن.. بشرط الإكتشاف المبكر للحالة.. حيث يكون المرض محصوراً في مكانه.. ولم يمتد أو ينتشر.

فإذا تم الإكتشاف المبكر أمكن العلاج ويمكن إستئصال جزء من الرئة.. بل يمكن إستئصال رئة بأكملها.. يعيش بعدها المريض عيشة عادية.. مكتفياً بالرئة الأخرى.. السليمة.

وعن العملية يجب أن أؤكد أنها الآن مأمونة العواقب.. وهكذا لا مبرر للتأخر أو التردد لأنه يزيد الحالة تعقيداً ومرة أخرى.. الكلام لكل من تعدى سن الأربعين.

أذهب إلى فوراً إذا شعرت بأى عرض من هذه الأعراض :

السعال المستمر لفترة.. سواء كان جافاً أو مصحوباً بالدم أو البلغم.

الألم بالصدر

النهجان المستمر

أما النصيحة الأخرى التي أوجهها لأى إنسان في أى سن فهى :

أمتنع عن التدخين.. يصبح إحتمال إصابتك بسرطان الرئة أقل. ويكفي أن أكتب هذه الحقيقة في ختام كلمتى القصيرة هذه :

إذا دخنت 20 سيجارة كل يوم.. لمدة عشرين عاماً كان إحتمال إصابتك بسرطان الرئة خمسون مرة عن الشخص غير المدخن.