ريجيم قرطاي للتخسيس


ريجيم قرطاي للتخسيس عبارة عن حمية غذائية جديدة لا تعتمد على السعرات الحرارية وحساباتها ظهرت مع صدور كتاب لصاحبة الحمية الدكتورة التركية “جينان قرطاي ” والتي أكدت فيه أن تناول وجبة إفطار مكونة من أطعمة ذات مؤشرات سكرية منخفضة تساعد على سرعة حرق الدهون، وبالتالي تساعد على الرشاقة، والتخسيس بكل سهولة.

ريجيم قرطاي يعتمد على إلغاء تناول السكر والكربوهيدرات

حمية ريجيم قرطاي التركية أثارت جدلًا واسعة، وتركز الحمية على تناول وجبتين بدلًا من ثلاث وجبات، وإلغاء الوجبات البينيسة الاسناكس وزيادة الدهون الصحية، وتقليل الكربوهيدرات سريعة التأثير في الدم، والآلية التي تعمل بها الحمية ترتكز على عمل هرمون اللبتين، فعند تناول أي طعام يقوم البنكرياس بفرز هرمون الأنسولين الذي يعمل على توفير طاقة للخلايا فإذا كانت كمية الطعام كثيرة أو الجهد المبذول قليلا جدًا، لا يمكن للجسم أن يستخدم كل سكر الدم على شكل طاقة وفي هذه الحالة يبدأ هرمون الانسولين في تنفيذ وظيفته الثانية وهي تحويل سكر الدم الزائد عن الحاجة إلى دهون وتخزينها في الجسم.

ولتوفير طاقة إضافية يقوم البنكرياس هذه المرة بإفراز هرمون جلوجاكون العامل لانتقال السكر الاحتياطي الذي تم تخزينه من قبل في الكبد إلى الدم لتوفير طاقة للجسم وبعد 4-5 ساعات من آخر مرة أكلت فيها الطعام يتم افرام هرمون اللبتين وهو هرمون في غاية الأهمية ووظيفته حرق الدهون المخزنة في أماكن عدة من الجسم وتوفير وقود وبالتالي طاقة للجسم، وحمية قرطاي ليست جديدة فالحميات التي تعتمد على تقليل الكربوهيدرات وزيادة الدهون كثيرة إلا أن الدكتورة جنان قرطاي اكتشفت أن الحمية قد تعمل بشكل أفضل إذا ألغيت وجبة العشاء والوجبات البينية اعتمادًا على هرمون اللبتين الحارق للدهون.

فوائد ريجيم قرطاي للتخسيس

ريجيم قرطاي له العديد من الفوائد فهو يعمل على تجديد الخلايا بشكل صحية وتجنب ظهور أمراض مع التقدم في العمر مثل الأزمات القلبية، وتصلب الشرايين، وسكتات الدماغ، كما تعمل على علاج السكر من النوع الثاني والتخلص من دهون الكبد، بالإضافة الحفاظ على الشباب ونقاء البشرة لأطول فترة ممكنة والتخلص من مشكلات القولون والجهاز الهضمي وأيضًا زيادة النشاط الحركي والذهني.

ولا يتم احتساب أي سعرات حرارية في نظام قرطاي للريجيم ولكن لابد من أكل وجبتين فقط وليس ثلاث وجبات وأن يتم الفصل بين الوجبة الأولى والثانية بخمس ساعات على الأقل، حتى تسمح لهرمون اللبتين أن ينفرز بصورة جيدة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.