رائحة الفم الكريهة (Halitosis).. وكيف تتخلص منها؟

هذه المشكلة يعاني منها الكثير من الناس، ويحاولون بكل الطرق التخلص منها عن طريق التغطية عليها بإستخدام مطهرات الفم وأنواع الغرغرة المختلفة ومنهم من يتجه الي مضغ اللبان كي يغطي علي رائحة فمه، لاشك أنها شئ يدعو للقلق والإحراج معاً، خاصة في حالة التعامل اليومي المباشر مع الناس في المجتمع.

رائحة الفم الكريهة (Halitosis).. وكيف تتخلص منها؟ 1 18/6/2020 - 3:20 م

و يعتقد أغلب الناس أن مصدر الرائحة و  الوحيد هو الفم ولكنه للأسف مفتري عليه، فهناك أسباب أخري نذكرها فيما يلي:

1- الفم والأسنان لهم دور أساسي، عندما يكون هناك التهابات باللثة او اللسان او تقرحات ينتج عنها رائحة كريهة وكذلك عند تلف او تسوس بعض الأسنان ينتج فراغات يتجمع بها بقايا الطعام وينتج الرائحة بسبب البكتريا التي تتغذي عليها وتنتج الأحماض ذات الرائحة الكريهة، ولا ننسي التركيبات سيئة الجودة فهي مصدر دائم للرائحة السيئة المنبعثة من الفم، وجفاف الفم الناتج عن التدخين آيضا من الاسباب المحاضرة بقوة.

2 – التهابات اللوزتين وتكون الصديد في هذه المنطقة ينتج عنه رائحة كريهة جدا تخرج من الفم.

_السببان السابقان هما اسباب موضعية لها علاقة مباشرة بالفم أما الأسباب التالية فهي عامة اهمها :

3 – في بعض الحالات يكون السبب هو الإمساك المزمن، او التهابات القولون، وجدار المعدة، أو عدوي البكتيريا الحلزونية التي تصيب جدار المعدة الداخلي، كما أن القولون العصبي له دور آيضا في هذه المشكلة.

4 – بعض الامراض المزمنة، التي ينتج عنها التهابات، ونزيف اللثة مثل أمراض الكبد الفيروسية في مراحلها المتأخرة، ومرض نقص المناعة المكتبة (AIDS) بالإضافة إلي أمراض سرطان الدم او الليوكيميا،  و هذه ليست كل الأسباب ولكنها الأكثر شيوعًا بين الناس. 

_ للتخلص من هذة المشكله علينا :

1 – التوجه إلي طبيب الأسنان لفحصها وفحص اللثة جيدا وعلاج اي مشكلة بها وإزالة الرواسب الجيرية ان وجدت وعمل اللازم.

2 – إذا استمرت الرائحة نتوجه الي أخصائي الأنف والأذن والحنجرة لفحص منطقة اللوزتين وعلاج المشكلة إن وجدت

3 – في المرحلة الأخيرة تتوجه الي أخصائي الأمراض الباطنية وعمل التحاليل الطبية المطلوبة للكشف عن السبب وعلاجه.

و هنا أود أن أقول لكل مريض لا تحاول التغطية علي المشكلة وتوجه مباشرة لتجد الحل النهائي لمشكلتك، لأنك كلما تأخرت زادت عليك المشكلة وتفاقمت إلي ما هو أسوأ.