دراسة عالمية تحذر من إستخدام طلاء الاظافر لاحتوائه على مواد تزيد من فرص الإصابة بسرطان الثدى والعقم

في العديد من دول العالم ويعتبر طلاء الأظافر جزءا أسآسيا من ادوات التجميل الا أن الدراسات العلمية اثبتت أن  له آثار صحية خطيرة. فقد اشارت  دراسة جديدة أجرتها جامعة ديوك بالولايات المتحدة  والتي اشارت إلى أن المواد الكيميائية في طلاء الأظافر يمكن أن تدخل مجرى الدم بكميات ملحوظة في غضون أقل من ساعتين من استخدامها حيث فحصت الدراسة عينات البول من 24 امرأة  ووجد احتوائه على مادة فوسفات ثنائي الفينيل. في غضون 10-14 ساعة من استخدام  طلاء الأظافر وهذه المواد الكيميائية يمكن أن تزيد من فرص الاصابة  بالعقم، والسرطانات المرتبطة بالهرمونات مثل سرطان الثدي وسرطان المبيض، والبروستاتا، واضطرابات الغدة الدرقية، والامراض العصبية، والسكري، وحتى السمنة.

طلاء الاظافر

وبحسب ما نشره موقع ديلي هيلث بوست استناداً إلى تصريحات  جوهانا كونجليتون بجامعة ديوك  و التي شاركت  أيضا في الدراسة: حيث اشارت إلى أن المواد الكيمائية الموجود في طلاء الاظافر تؤدى إلى احداث ثقوب دقيقة وتنتقل إلى مجرى الدم  ومن الممكن أن تصل إلى مجرى الدم بعد استنشاقها (في حالة وجودها في غرفة مغلقة أو مراكز التجميل أثناء استخدامها) أو يمكن تناولها (عن طريق قرض الأظافر).

وتابعت  جوهانا كونجليتون موضحةً  أن طلاء الأظافر الذي يتم تسويقه للنساء والفتيات في سن المراهقة يحتوي على مواد يشتبه في انها  تؤدى إلى  اضطراب الغدد الصماء”. “ومن المقلق أكثر أن نعلم أن أجسادهم تمتص هذه المادة الكيميائية بسرعة بعد أن توضع طبقة من الطلاء.