دراسة حديثة تؤكد وجود علاقة بين “أمراض اللثة” وألزهايمر “

في محاولة جديدة من العلماء لمعرفة السبب الحقيقي وراء مرض “ألزهايمر”ُ، نظرًا لأن “ألزهايمر” يصيب أهم جزء من الإنسان وهو “المخ”، ولا يؤثر فقط على المريض ولكن على كل من حوله، حيث يصاب فيه المريض بفقدان للذاكرة والتوهان، وفي بعض الحالات من تقدم المرض قد يفقد المريض النطق أو يواجه مشاكل في اللغة.

دراسة حديثة تؤكد وجود علاقة بين "أمراض اللثة" وألزهايمر " 1 28/1/2019 - 9:56 م

دراسة تؤكد العلاقة بين “أمراض اللثة” و”ألزهايمر”:

قام علماء من  “جامعة الزهايمر للأبحاث في المملكة المتحدة” بإجراء دراسة لمعرفة السبب الحقيقي لمرض “ألزهايمر” وقد وجد العلماء أن هناك علاقة وثيقة تربط بين البكتريا المسببة للنزيف في اللثة وألزهايمر وذلك عن طريق إنتقال هذه البكتريا من الفم إلى  الدماغ.

فحص مرضي  الزهايمر ونتائج صادمة

وعند فحص بعضًا من مرضي الزهايمر قد وجد العلماء أن 51 مريضًا بالزهايمر من  أصل 53 مريضًا لديهم أثار للبكتريا المسببة لنزيف اللثة داخل أدمغة المرضي المصابون بألزهايمر.

وأن الأشخاص الذين يقومون بتنظيف أسنانهم والعناية بها بطريقة جيدة  أقل عرضة للأصابة بألزهايمر.

لذا يُنصح دائمًا بمراجعة طبيب الأسنان ومن أهم الأعراض التي تنبأ بإصابتك بأمراض اللثة:

1- نزيف في اللثة عند تفريش الأسنان أو بدون سبب.

2- رائحة كريهة للفم بشكل متواصل.

3- حدوث تورم أو إنتفاخ في اللثة يصاحبه إحمرار وتهيج في الفم.

4- تصبح اللثة حمراء اللون أو بنفسجية.

5- الشعور بألم مستمر عند لمس اللثة وتصبح اللثة طرية.