دراسة تثبت أن الاسبرين يفي من سرطان القولون والمستقيم وأورام الجهاز الهضمي

أثبتت دراسة أجريت في جامعة هارفارد ونشرت يوم 3 مارس 2016 في قسم “جاما للأورام ” أن هناك أدلة متزايدة على أن استخدام الاسبرين قد يساعد على مواجهة سرطان القولون والمستقيم، واشارت الدراسة أن الاسبرين بشكل عام مرتبط بخفض فرصة الاصابة بالسرطان بشكل عام.

الاسبرين يساعد على الوقاية من مرض السرطان

أجرى الباحثون البحث باعطاءهم دواء الاسبرين على 136 ألف رجل وامرأة في دراستين على مدار 32 عاما.

وأشاروا إلىأن استخدام الاسبرين العادي سواء كان قرص 325ملليغرام أو قرص 81 مللغرام مرتين أو أكثر في الاسبوع يرتبط مع انخفاض حالات السرطان بنسبة 3% على الرغم أنها لم تظهر أي أنواع سرطانات مثل سرطان الثدي أو سرطان البروستاتا، أو سرطان الرئة.

الدراسة: الاسبرين يساعد على خفض خطر الاصابة بسرطان الجهاز الهضمي بنسبة 15%

ويقول الباحثون إن الإنخفاض العام يرجع في معظمه إلى خفض خطر الاصابة بسرطان الجهاز الهضمي بنسبة تصل لـ 15% وخفض خطر الاصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 19%.

الدراسة كانت للمراقبة فقط ولا تثبت أن استخدام الاسبرين يمنع السرطان، ومع ذلك يشير الباحثون إلى أن استخدام الاسبرين يمكن أن يفي القولون والمستقيم من السرطان، ويتكهنون بأنه حتى قد يساعد في علاج 30 ألف نوع من أورام الجهاز الهضمي التي تظهر سنويًا.

هذا لا يعني أنك يجب عليك أن تبدأ في تناول الاسبرين دون التحدث مع طبيبك أولًا، فالعلاج بالاسبرين له أعراض جانبية وهي نزيف المعدة وفي حالات نادرة جداً يحدث نزيف في الدماغ.

ففي عام 2016 قامت فرقة عمل خدمية وقائية أمريكية بالتوصية بأن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50-69 عاما معرضون أكثر لأمراض القلب والأوعية الدموية وليسوا في خطر متزايد للنزيف نتيجة تناول الاسبرين لمنع أمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون والمستقيم.