دراسة تبين أن جزيئات الكربون التي تلوث الهواء قد تهدد الأجنة في الرحم

أكتشف الباحثون دليلا جديدا يثبت على أن الهواء الملوث قد يصل إلى الجنين في رحم أمه وهو ما يزيد من احتمالية حدوث عدة مشاكل صحية في المستقبل.

دراسة تبين أن جزيئات الكربون التي تلوث الهواء قد تهدد الأجنة في الرحم 1 23/9/2019 - 1:49 ص

و بعد بحث طويل تأكد الباحثون أن عند تنفس المرأة الحامل الهواء الملوث بذرات الكربون المتؤتي من السيارات والتي تعمل بالوقود والقطارات وغيرها من وسائل النقل فإن هذه الجزيئات تدخل لتشق طريقها من الرئتين إلى المشيمة.

الهواء الملوث قد يصل إلى الجنين

في السابق وفي مرحلة ما تم ربط الهواء الملوث بأرتفاع حالات الولادات المبكرة والإجهاض اضافتا إلى انخفاض أوزان الرضع.

الهواء الملوث قد يصل إلى الجنين

ماهي المشية

المشيمة تعتبر العضو المسؤول الذي يسمح للأكسجين والمواد المغذية المفيدة بالمرور من إمدادات دم الأم إلى الجنين عبر الحبل السري – كان يُعتقد سابقًا أنه يعتبر “جسر لا يمكن اختراقه”.

الدراسة ونتائجها:

هذه الدراسة حصلت في جامعة هاسيلت في بلجيكا حيث قام الباحثون بالاختبار على 25 امرأة  لا تدخن حيث قاموا بعد الولادة مباشرة بجمع المشيمة النسائية وقاموا بدراسة الجانب المقابل للجنين حيث اكتشفوا تراكم كبير جزيئات الكربون

في الماضي لم يكن هناك اي دراسة تثبت التأثير المباشر للهواء على الأجنة ، الا أن نتائج هذه الدراسة الجديدة قد كشفت للعلماء ألية وأحد طرق كيفية وصول الجزيئات إلى رحم الام.

وصرح الدكتور تيم نوروت وفريقه، من جامعة هاسلت البلجيكية: “دراسات مختلفة وصفت بالفعل الارتباطات بين التعرض لتلوث الهواء المحيط قبل الولادة والمواليد الضعيفة (مثل انخفاض الوزن عند الولادة أو الولادة قبل الأوان تقييد النمو داخل الرحم)”.