ختان الذكور والسن المناسب له

يود أن يوضح لكم موقع نجوم مصرية أن ختان الأولاد عملية مفيدة للصحة، ويطلق عليه اسم (طهارة )، وثانيا يأمرنا بها الدين الإسلامي الحنيف، وللختان وخاصة للذكور له جوانب وآثار صحية مفيدة هيا بنا لنتعرف سويا على تفاصيل أكثر.

ختان الذكور ومعرفة السن المناسب له.
ختان الذكور، ختان الإناث، ختان، الطهارة

أولا: ما هو الختان؟
هو عملية جراحية بسيطة تتم داخل المستشفيات أو العيادات الخاصة، ونلاحظ قديما كانت الطهارة تتم في المنازل وبطرق تقليدية ؛ ولكن الأهم أنها عملية لابد منها.

ثانيا :ما هو السن المناسب لإجراء (الختان) التي تسمى بالطهارة؟
لا يوجد سن معين أو محدد لهذه العملية.

ثالثا: ما حكم الختان في الدين؟
قال ابن القيم رحمه الله: ” أن الختان سنة سيدنا ابراهيم عليه السلام والانبياء من بعده ولكن كان هناك اختلاف بين العلماء حول موضوع الختان بالنسبة للذكر والختان بالنسبة للأنثى.الرأي الأول قال: أن الختان للذكر (واجب) أما الختان للأنثى (سنة) ؛ لأن الرجل لا يتمكن من الطهارة من عملية التبول إلا في حالة واحدة وهى الختان، والله أعلم.

رابعا: ما هي فوائد عملية الختان للذكر؟
طبعا لابد أن يكون لها فائدة كبيرة وأهمها أنها تحمى الجهاز التناسلي من أي تعفنات أو ميكروبات.

خامسا: ما هي الطريقة التي يتم بها الختان؟
تحتاج إلي عملية جراحية سهلة ؛ ولكن حينها ستشعر بالألم، ويتم علاجه عن طري تناول بعض المسكنات التي تعمل على تخفيف الآلام.

سادسا: هل تؤثر عملية الختان على الحياة الزوجية أي (العلاقات الجنسية)؟
لا.. فإن الأمور تبدو طبيعية، ويجب علينا أن نأخذ في الاعتبار أن الختان لا يفي الشخص من الأمراض الجنسية.

سابعا: ما هي الأعراض التي تنتج بعد إجراء عملية الختان؟
تحدث بعض الأعراض كـ (النزيف – والتورم – واحمرار الجلد – صعوبة في التبول )، فعند ملاحظة ذلك يرجي التوجه للطبيب واستشارته.