خبراء “الطب”..يقدمون عدة نصائح لزيادة الشهية للطعام من خلال استخدام “محفزات الجوع”

تعريف الجوع هو حاجة الجسم الغريزية لتناول الطعام من أجل الحصول على الطاقة. ويشعر الشخص بالجوع نتيجة لوصول إشعارات من الدماغ إلى الجسم وخاصةً المعدة لجعلها تنقبض، وهو ما يسمى بآلام الجوع. وهذا الشعور لا يمكن السيطرة عليه، أو تجاهله.

خبراء "الطب"..يقدمون عدة نصائح لزيادة الشهية للطعام من خلال استخدام "محفزات الجوع"

يفرز جسم الإنسان بعض الهرمونات التي تتحكم بالشعور بالجوع والشهية، وهي:

هرمون الجريلين (Ghrelin): يلعب هذا الهرمون دوراً مهماً في تحفيز الشعور بالجوع وزيادة الشهية، لذلك يُطلق عليه اسم هرمون الجوع.

وتفرز المعدة هذا الهرمون ليؤثر في الدماغ ليوحي للجسم بالجوع وضرورة تناول الطعام. وعادةً ما يرتفع هذا الهرمون بشكل كبير قبل تناول الطعام، ثم يبدأ بالانخفاض عند تناول الطعام.

هرمون اللبتين (Leptin): تفرز الغدد الدهنية هرمون اللبتين عند امتلاء الدهون فيها كدلالة على حصول الجسم على كمية كافية من الطاقة، وبالتالي عدم الحاجة إلى الاستمرار في الأكل. لذلك تعد وظيفة هذا الهرمون الأساسية هي منع الشهية وتناول الطعام.

ما هي محفزات الجوع؟.

يمكن تحفيز الشهية للزيادة من شعور الشخص بالجوع، عن طريق استخدام بعض العلاجات الدوائية، أو المكملات الغذائية، أو عن طريق تغيير بعض أساليب الحياة اليومية، وإليكم بعض الطرق لتحفيز الشهية للطعام.

قم بتناول وجبات طعام صغيرة بعدد مرات أكبر، أي تناول 5-6 وجبات صغيرة بدلاً من 3 وجبات كبيرة.

تناول الأطعمة المغذية التي تحتوي على البروتينات، والدهون الصحية والحبوب الكاملة.

تناول المزيد من الوجبات التي تحتوي على السعرات الحرارية، والتي بدورها تزيد من استهلاك الشخص للطعام على مدار اليوم.

تناول الطعام مع الأصدقاء والعائلة أو أمام التلفاز، ليجعل الشخص يتناول المزيد من الطعام.

تناول الطعام في أطباق أكبر، فهذه الطريقة تخدع الدماغ لتناول كميات أكبر من الطعام.

تناول وجبات الطعام في أوقات محددة يومياً.
تناول وجبة الإفطار، فهذه الوجبة تعزز من الشهية وتحفز الجوع.

التقليل من تناول الألياف خلال وجبات الطعام، لما لها من دور في تعزيز الشعور بالشبع لفترات أطول خلال اليوم.

تناول الأطعمة التي يحبها الشخص، لما له من دور في تعزيز تناول الطعام.

استخدام الأعشاب والتوابل على الطعام، ليساعد على تحفيز الشهية.

ممارسة التمارين الرياضية، لما لها من دور في حرق السعرات الحرارية، وبالتالي تحفيز الشعور بالجوع.