حل مشكلة الإكتئاب في سن المراهقة

يمثل الأكتئاب في سن المراهقة مشكلة صحية خطيرة ومن الممكن أن تؤدي إلي تحديات بدنية وعاطفية طويلة الأمد، وعلى الرغم من عدم وجود طريقة مؤكدة لمنع الأكتئاب في سن المراهقة، فيمكنك إتخاذ خطوات بسيطة لتخلص من هذة المشكلة نهائيا.. .

حل مشكلة الإكتئاب في سن المراهقة 1 31/3/2018 - 4:12 م

وإليكم فيما يلي هذة الخطوات

1-الحرص على تعزيز علاقاته الأجتماعية وصدقاتة

شجعي طفلك على قضاء بعض الوقت مع إصدقائه والمشاركة معهم في الآنشطة وذلك لأنه من الممكن أن الخبرات الموجودة عند أصدقائهم وتجاربهم الإيجابية والصداقات القويه تساعدهم على منع الأكتئاب، كما أنه من الممكن أن تساعد ممارسة الرياضات الجماعية أوالمشاركة في أنشطة منظمة أخري كل ذلك يساعدة على التخلص من الإكتئاب وتعزيز ثقة الطفل بنفسة وزيادة شبكة الدعم الأجتماعي الخاصة به وفي الوقت نفسة سيكون الطفل في حالة تأهل لمواجهة أي مشكلة محتملة أو مرتبطة بالتعارف المبكر.

2-راقب إستخدام الوسائط الأعلامية

يجب أن تكون حذرا من الأفلام والبرامج التلفزيونيو التي تتميز بالشخصيات والمواقف المثالية، فأذا كان طفلك يقيس نفسة بشكل روتيني مقابل نموذج مثالي مستحيل فتكون النتيجة شعور بالأحباط وخيبة الأمل مما يدفعة إلي الإكتئاب ومن المحتمل أيضا أن يؤدي التعرض المتكرر لمحتوي سلبي إلي زيادة الشعور بالاكتئاب وذلك من خلال تعزيز وجهة نظر سلبية أو نظرة تتسم بالخوف من العالم، وتشير بعض الأبحاث إلي أن القراءة في مرحلة المراهقة لها تأثير معاكس فيساعد في تخفيف الأكتئاب.

3-تعزيز النوم الجيد

يساعد النوم الجيد ليلا طفلك على الشعور بالصحة جسديا وعاطفيا، فقد أفادات الدراسة الحديثة بأن المراهقين الذين يجبرهم آباؤهم على النوم في الساعة العاشرة مساءا أو قبل ذلك فكانوا أقل عرضة للإصابة بالأكتئاب مقارنة بالمراهقين الذين ذهبوا إلى النوم في منتصف الليل أو بعد ذلك، بالأضافة إلي وقت النوم الثابت يجب عليك إتباع روتين لوقت نوم ثابت وتقليل فترة مشاهدة التلفاز قبل النوم مباشرة، وضع في أعتبارك أيضا أن العلاقة بين النوم والأكتئاب تسير في كلا الاتجاهين حيث أن قلة النوم تزيد من خطر الأكتئاب، والأكتئاب في حد ذاتة يجعل النوم أمرا صعبا.

4-تشحعية على ممارسة النشاط البدني

يجب عليكي تشجيع طفلك على ممارسة النشاط البدني بأنتظام بغض النظر عن مستوي شدتة وذلك لأنه يساعد في الحد من الشعور بالأكتئاب والقلق في مرحلة المراهقة، وتوصي وزارة الصحة دائما بممارسة الآنشطة البدنية لمدة ساعة واحدة في اليوم أو أكثر وهذا يشمل الآنشطة الهوائية مثل الجري والسباحة والمشي وأنشطة تقوية العضلات مثل رفع الأثقال وتسلق الجدار.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.