حقائق جديدة لم تعرفها عن البقوليات من قبل!

تحتوى البقوليات على عناصر غذائية عديدة، ولذلك تجد نسبة كبيرة من الناس تعتمد على أكلها وتناولها كبديلاً قوياً للحوم، لما تمد به الجسم من بروتين وعناصر غذائية عديدة.

ولكن هناك حقائق ومعلومات لايعرفها معظمنا عن البقوليات وهى :

  • اعتماد نسبة كبيرة من مرضى السكر على تناول البقوليات بصورة مستمرة ومتواصلة، كبديلاً طبيعياً عن الآنسولين، مما يجعلهم يستغنوا عن حقن الآنسولين.
  • تعمل البقوليات بكل أنواعها على تحسين حالة التربة المزروعة فيها، حيث تمدها بالنيتروجين الذي يجعلها تربة غنية وخصبة تصلح لزراعة جميع أنواع النباتات، ولذلك تجد البقوليات هى النباتات الوحيدة التي تعطى تربتها أكثر مما تأخذ منها.
  • يمكنك القيام بتجميد البقوليات سواء كانت نيئة أو مطبوخة لمدة تزيد عن 6 أشهر، وهذا غير متوفر مع العديد من الأطعمة الأخرى وخاصة اللحوم.
  • كان للبقوليات مكانة عظيمة خلال الأمبراطوريات القديمة، مثل الإمبراطورية الرومانية حيث كانت العائلات العريقة تسمى أبنائها بأسماء مشتقة من أسماء البقوليات المختلفة.
  • كانت هناك بعض الديانات وخاصة تلك التي تعتقد في تناسخ الأرواح حيث كانوا يعتقدون أن أرواحهم تسافر عند الوفاة عبر سيقان الفول إلى مملكة تعرف بمملكة (هادس).
  • تلك السمعة التي تتصف بها البقوليات في كونها متعبة للقولون، تكمن في إحتواء البقوليات على مجموعة معقدة ومركبة من السكريات، تعجز إنزيمات الهضم عند الإنسان عن تفكيكها وإذابتها، مما يتسبب في لجوء البكتيريا المعوية لتخميرها أثناء عملية الهضم، وهذا مايتسبب في عملية الإنتفاخ التي تحدث، ولكن يمكنك التغلب على تلك السلبية عن  طريق التحكم في درجة تسويتها.
  • المعلومة الأخيرة وهى: تصدر الولايات المتحدة المركز الأول في إنتاج البقوليات بكافة أنواعها.