حقائق تعرفها لأول مرة عن أهم طرق زراعة الشعر

حيث يرى البعض أنه مجرد محاولات والبعض الأخر يقول أنه ممكن لكنه يحتاج إلى تكاليف باهظة، ووقت طويل، والبعض الأخر يقول أن النجاح ممكن ومؤكد…وبأقل تكاليف.

والواقع أن زراعة الشعر من أقدم العمليات التي أجريت بنجاح وبالتحديد منذ عشرات السنين، وهى تتم بثلاث طرق:

الطريقة الأولى:

وهى إزاحة شريحة جلدية بها شعر كشريحة من فروة الرأس إلى المكان الذي لايوجد به شعر.

الطريقة الثانية :

وهى نقل قطعة من الجلد مستقلة وبها شعر وتستعمل هذة الطريقة في إعادة تكوين الأجزاء المفقودة من الحاجب.

الطريقة الثالثة :

وهى نقل دوائر صغيرة من فروة الرأس وهذه الدوائرعلى تحتوى 16-18 بويصلة من الشعر، وينقل في المرة الواحدة مابين 10-20 دائرة جلدية إلى المكان الذي ترغب في زرع الشعر به.

وهذه العملية تجرى تحت المخدر الموضعى، وأجريت بكثرة في الخارج وخصوصا في حالات الصلع الأولى الذي يصاب به حديثو السن.

كما يوجد طرق حديثة مثل الزراعة بواسطة تقنية القطف فيها يستخدم جهاز مخصص يقوم بشفط الشعر من المنطقة الخلفية من فروة الرأس وزرعها في المناطق الصلعاء التي لايوجد بها شعر.

والحقيقة أن الأماكن التي تحتاج لزرع الشعر هى المصابة بالصلع، وهو أما أن يكون صلع أولى أو صلع يحدث نتيجة للتعرض لأشعة معينة وأثناء علاج بعض الأمراض الجلدية، أو صلع نتيجة حروق عميقة قد تحدث بفروة الرأس.

كما تجرى العملية في حالة أختفاء جزء من الحاجب، نتيجة لسبب ما سواء حرق أو إصابة، والجزء الثالث خاص في الرجال حالات إصابة الشفة العليا التي تودى بدورها إلى أختفاء الشارب.
ويمكن إستخدام طريقة وأحدة أو أكثر من طريقة في نفس المريض لزراعة الشعر في المناطق الصلعاء.

علاج حالات الصلع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.