جوزة الطيب.. تحريم من الفقهاء وترحيب بتناولها من الأطباء

جوزة الطيب هي ثمرة استوائية شجرتها سامة ولكن الثمارطيبة ومسموح بتناولها وإضافتها إلى الطعام باعتبارها من التوابل التي تمنح المأكولات مذاقا خاصا ونكهة شهية ولكن لماذا سعى بعض الفقهاء لتحريمها؟

جوزة الطيب.. تحريم من الفقهاء وترحيب بتناولها من الأطباء 2 3/7/2021 - 11:03 ص

إن تناول كميات كبيرة من جوزة الطيب يصيب المرء بالهلوسة ويغيب عقله بعض الشيء وهنا أقر الفقهاء بتحريمها لأن ما كثيره مسكر قليله حرام.

ولكن الأطباء أكدوا أن تناول القليل منها يمنح الجسم الكثير من الفوائد التي تتعلق بضبط الجهاز الهضمي وعلاج القولون والإثنى عشر هذا بخلاف الفوائد الجمة التي تحتويها كمضاد أكسدة.

جوزة الطيب.. تحريم من الفقهاء وترحيب بتناولها من الأطباء 1 3/7/2021 - 11:03 ص

ولفتت الدراسات الانتباه إلى الفوائد الكثيرة لثمرة جوزة الطيب في مجال التجميل وتنشيط الدورة الدموية والمخ بالإضافة إلى المفاصل.

ويجري إضافة جوزة الطيب للطعام لمنحه نكهة ورائحة تفتح الشهية وبالتالي فإنها متوفرة لدى الكثير من العطارين.

اقرأ أيضا : المستكة اليوناني.. هدية أثينا لمرضى القولون وجرثومة المعدة والإثنى عشر

ويجري زراعة شجر جوزة الطيب في المناطق الاستوائية ولكن يجري نزع الثمار فقط باعتبار أنها تمتلك الكثير من الفوائد بينما الجذوع والجذور والأوراق لا يمكن الاقتراب منها لأنها سامة.

اقرأ أيضا : الشاي السيلاني.. سلاح سيريلانكا لمكافحة السرطان

ومؤخرا بدأت الكثير من الدول الأوروبية إدراك قيمة ثمرة جوزة الطيب وانتشرت الكثير من الأبحاث والدراسات التي تتعلق بقدرتها على علاج الكثير من أمراض المعدة ومد الجسم ببعض العناصر ذات الفائدة المرتفعة القيمة.