تنشيف الجسم وابراز العروق والحفاظ على الكتلة العضلية والفرق بين التنشيف والضخامة العضلية

يسعى الكثير من الرياضيين ولاعبي كمال الأجسام للحصول على جسم رياضى منحوت وأقل نسبة دهون في الجسم وابراز العروق، الوصول لهذا المستوى من التنشيف يتطلب مجهود كبير والتزام، حيث يقوم لاعب كمال الأجسام بالآتى

الفرق بين الضخامة العضلية والتنشيف
  1. اتباع نظام غذائى صحى خإلى من الدهون الضارة والسكريات، ويقلل من الكربوهيدرات (الأرز – المكرونة – الخبز)، التقليل منها وليس منعها لأنها تمد الجسم بالطاقة اللازمة لممارسة التمارين الرياضية، ويزيد في هذه المرحلة البروتين لأنه سيحافظ على الكتلة العضلية عن طريق مدها بالغذاء اللازم لها، ومن الضروري تقسيم الوجبات إلى 6 وجبات على مدار اليوم مع مراعاة تناول الكربوهيدرات في بداية اليوم وقبل التمرين.
  2. ممارسة التمارين الهوائية وتمارين القلب (الكارديو) ثلاثة أيام في الأسبوع ولمدة 60 دقيقة، يفضل ممارستها بعد تمارين الحديد، أو تقوم بفصلها عن تمارين الحديد مثل الجري في السابعة صباحا وممارسة تمارين الحديد في السادسة مساءا، وهذه التمارين هى أهم عنصر في هذه المرحلة لخسارة الدهون للحصول على أعلى درجة من التنشيف.
  3. شرب كمية كبيرة من المياه على مدار اليوم تساعد على شد الجلد وبروز العروق، والمشروبات الحارقة مثل: (الشاي الاخضر – الجنزبيل) حيث انها تزيد معدل الحرق في الجسم، دون الحاجة إلى الأدوية التي تزيد معدل الحرق.
  4. يجب أن لا يقل عدد ساعات النوم عن 8 ساعات يوميا، ليتمكن الجسم من الاستشفاء العضلي اللازم بعد التمرين حتى لا يخسر الجسم كتلته العضلية.

ما الفرق بين التنشيف والضخامة العضلية

الفرق بين التنشيف والضخامة العضلية هو أن التنشيف يقوم بالتركيز على خسارة أكبر قدر من الدهون لإظهار التشريح العضلى وابراز العروق.

أما الضخامة العضلية هى زيادة الكتلة العضلية في الحجم مع زيادة في نسبة الدهون نتيجة النظام الغذائى الذي يحتوى على الكثير من الكربوهيدرات لذلك فأن فترة التضخيم (البالك) تسبق فترة التنشيف، حيث أن لاعب كمال الاجسام يقوم أولا بزيادة الكتلة العضلية مع اكتساب بعض الدهون ثم يقوم بالتنشيف لحرق هذه الدهون وإبراز هذه العضلات الضخمة.

والضخامة العضلية تختلف كثيرا عن التنشيف حيث انها لا تحتاج إلى الكثير من الكارديو والتمارين الهوائية، والنظام الغذائى يحتوى على الكثير من الكربوهيدرات والبروتين والدهون الصحية.